سيرينا وليامس تتأهل إلى ثمن النهائي

تم نشره في الثلاثاء 5 تموز / يوليو 2016. 12:00 صباحاً
  • لاعبة التنس الاميركية سيرينا وليامس - (أ ف ب)

لندن - بلغت الاميركية سيرينا وليامس المصنفة اولى وحاملة اللقب الدور ثمن النهائي من بطولة ويمبلدون الانجليزية لكرة المضرب ثالث البطولات الاربع الكبرى في الغراند سلام بفوزها السهل على الالمانية انيكا بيك 6-3 و6-0 الاحد.
وتسعى سيرينا منذ العام الماضي دون ان تنجح لمعادلة رقم الالمانية شتيفي غراف في عدد الالقاب في بطولات الغراند سلام (22 لقبا)، علما بأن الاسترالية مارغريت كورت تحمل الرقم القياسي برصيد 24 لقبا قبل اعتماد نظام الاحتراف.
ومنذ تتويجها للمرة السادسة في مسيرتها في ويمبلدون العام الماضي، تحاول سيرينا عبثا تحقيق خطوة واحدة اضافية لمعادلة انجاز غراف.
وكان العام الماضي نموذجيا بالنسبة الى الاميركية بعد فوزها بالالقاب الثلاثة الاولى في الغراند سلام، ملبورن الاسترالية ورولان غاروس الفرنسية وويمبلدون، واتجهت الى فلاشينغ ميدوز الاميركية طامحة باستنساخ انجاز آخر لغراف ايضا بالجمع بين الالقاب الاربعة الكبيرة في موسم واحد والذي كانت الالمانية آخر من حققه عام 1988، لكنها سقطت امام الايطالية روبرتا فينتشي في نصف النهائي.
الفوز 300 في الغراند سلام
وبدأت سيرينا (34 عاما) العام الحالي محاولة جديدة، فوصلت الى نهائي بطولة ملبورن لكنها تلقت الصدمة الاولى بخسارتها امام الالمانية انجيليك كيربر.
ولم تيأس سيرينا، وقدمت عروضا قوية في رولان غاروس لكنها فشلت في اجتياز الحاجز الاخير مجددا وسقطت هذه المرة امام الاسبانية غاربيني موغوروسا، ضحيتها في نهائي ويمبلدون 2015.
ولم تجد سيرينا اي صعوبة باستثناء خسارة ارسالها في الشوط الثالث من المجموعة الاولى، واحتاجت الى 51 دقيقة فقط حققت خلالها 25 ضربة رابحة (مقابل اثنتين لمنافستها) وبالتالي فوزها رقم 300 في البطولات الاربع الكبرى.
وحجزت الاميركية المخضرمة بطاقة العبور الي ثمن النهائي حيث ستواجه الروسية سفتلانا كوزنتسوفا الثالثة عشرة الفائزة على الاميركية سلوان ستيفنز الثامنة عشرة 6-7 (1-7) و6-2 و8-6.
وترجح كفة سيرينا وهزمت الروسية 9 مرات مقابل 3 هزائم في المواجهات الـ12 السابقة بينهما.
ومع خروج المصنفات الاوليات تباعا خصوصا وصيفة البطلة موغوروسا، يبقى امام سيرينا الطامحة الى لقب سابع على اعشاب ويمبلدون، اكثر من عقبة لبلوغ هدفها في اعتلاء المنصة لا سيما البولندية انييسكا رادفانسكا الثالثة والرومانية سيمونا هاليب الخامسة في حال فوز الاخيرة على الاميركية ماديسون كيز التاسعة.
وبلغت الروسية اناتسازيا بافليوتشنكوفا الحادية والعشرون الدور ثمن النهائي لاول مرة بفوزها على السويسرية تيميا باتشينسكي الحادية عشرة 6-3 و6-2، وستكون منافستها المقبلة الاميركية كوكو فاندويغ التي ازالت من طريق مواطنتها سيرينا واحدة من هذه العقبات بفوزها على الايطالية فينتشي المصنفة سادسة 6-3 و6-4.
وفي الدور الثالث، فازت ايضا الروسية ايكاترينا ماكاروفا على البتشيكية بربورا زاهلافوفا ستريكوفا الرابعة والعشرين، وستلتقي مع مواطنتها ايلينا فسنينا التي تغلبت على الاميركي جوليا بوسروب 7-5 و7-5.
تسونغا يخرج منتصرا على ايسنر
وفي الدور الثالث من منافسات الرجال، فاز الفرنسي ريشار غاسكيه المصنف سابعا على الاسباني البرت راموس 2-6 و7-6 (7-5) و6-2 و6-3، والفرنسي لوكاس بويي على الارجنتيني خوان مارؤتن دل بوترو 6-7 (4-7) و7-6 (7-8) و7-5 و6-1.
واقيمت المباراتان على مدى يومين بسبب الامطار والظلام.
كما تخطى الفرنسي الاخر جو ويلفريد تسونغا الثاني عشر عقبة الاميركي جون ايسنر الثامن عشر بعد مباراة ماراتونية استغرقت 4 ساعات و25 دقيقة وامتدت على مدى يومين وبنتيجة 6-7 (3-7) و7-6 (7-5) و6-2 و19-17.
وانقذ تسونغا الذي وصل الى الدور نصف النهائي عامي 2011 و2012 نقطة حاسمة في الشوط الثاني والثلاثين من المجموعة الاخيرة التي استغرقت اكثر من ساعتين.
ويستحق ايسنر ان يطلق عليه لقب الرجل الماراتوني لانه سبق للاعب الاميركي ان خاض اطول مباراة في تاريخ اللعبة عام 2010 في ويمبلدون بالذات اذ احتاج لـ11 ساعة و5 دقائق في مباراة امتدرت لثلاثة ايام من اجل الفوز على الفرنسي الاخر نيكولا ماهو 6-4 و3-6 و6-7 (7-9) و7-6 (7-3) و70-68.
ويلتقي تسونغا في الدور ثمن النهائي مواطنه غاسكيه.
وبلغ الدور ثمن النهائي ايضا الاسترالي نيك كيريوس الخامس عشر بفوزه على الاسباني فيليسيانو لوبيز الثاني والعشرين 6-3 و6-7 (2-7) و6-3 و6-4، ليضرب موعدا في مواجهته المقبلة مع البريطاني اندي موراي الثاني وبطل 2013 الذي تغلب السبت على الاسترالي الاخر جون ميلمان.
وانتهى مشوار الارجنتيني خوان مارتن دل بوترو الذي اطاح بالسويسري ستانيسلاس فافرينكا من الدور الثاني، بخسارته امام الفرنسي لوكاس بوي 7-6 (7-4) و6-7 (6-8) و5-7 و1-6.
وكان دل بوترو عاد الى الملاعب منذ فترة وجيزة بعد سنتين غاب فيهما بصورة شبه كاملة بسبب خضوعه لثلاث عمليات جراحية في معصمه، علما بانه بلغ الدور نصف النهائي في ويمبلدون عام 2013 في اخر مشاركة له في البطولة الانجليزية.
وكان دل بورتو يخوض اول بطولة كبرى منذ استراليا المفتوحة عام 2014 بعد خضوعه لثلاث عملية جراحية في معصمه. (أ ف ب)

التعليق