تقديرات بزيادة الحركة الهاتفية الصوتية 15% وتضاعف الرسائل النصية

تم نشره في الأربعاء 6 تموز / يوليو 2016. 12:00 صباحاً
  • أحد مستخدمي الخلوي يبعث رسالة نصية من هاتفه -(الغد)

ابراهيم المبيضين

عمان– قدرت مصادر متطابقة في شركات الاتصالات المتنقلة الرئيسية العاملة في السوق المحلية ارتفاع الحركة الهاتفية الصوتية يوم أمس الثلاثاء – عشية العيد – بنسبة تجاوزت الـ 15 %، وذلك بالمقارنة بحركتها في الأيام العادية.
وقالت المصادر نفسها، لـ "الغد"، ان هذا الارتفاع الموسمي يأتي مع اعتماد الناس وزيادة استخدامهم لخدمات الاتصالات، لا سيما خدمات المكالمات الصوتية لمعايدة  اهلهم ومعارفهم واصدقاءهم بمناسبة حلول عيد الفطر السعيد.
واشارت المصادر بأن رغم ان خدمة الرسائل النصية القصيرة "الاس ام اس" تراجع استخدامها وقل اعتماد الناس عليها في السنوات الاخيرة مع توجههم لاعتماد أكثر على تطبيقات التراسل الفوري المجانية الا أن حركة هذه الرسائل يوم أمس تضاعفت أكثر من اربع مرات مقارنة بحركتها في الأيام العادية، حيث ما تزال شريحة من الناس تعتمد على هذه الوسيلة في المعايدات والتراسل، وخصوصا اولئك الذي لا يمتلكون هواتف ذكية.
وأكدت المصادر بأن خدمات البيانات والإنترنت لم تشهد اية زيادات ملحوظة يوم امس؛ اذ حافظت على حركتها كما هي في الايام العادية، لافتة الى ان تركيز استخدام الانترنت في مثل هذه الايام ينصب على تصفح المواقع الإلكترونية واستخدام وتصفح شبكات التواصل الاجتماعي.
وتظهر آخر الارقام الرسمية بان هناك آكثر من 13 مليون اشتراك خلوي في السوق المحلية ، وحوالي 8 ملايين مستخدم لشبكة الإنترنت، فيما تشير ارقام غير رسمية بان نسبة انتشار الهواتف الذكية بين الأردنيين المستخدمين للهواتف المتنقلة تصل الى 70 %.
 إلى ذلك اشارت المصادر بأن شبكات التواصل الاجتماعية مثل فيسبوك وتويتر وغيرها، وتطبيقات التراسل الفوري مثل " الواتساب" و"الفايبر" و"تانجو" وغيرها استحوذت على حصة الاسد من حركة المعايدات وخصوصا الدولية منها، وذلك مع ما تتميز به هذه الوسائل من سرعة وانتشار وانخفاض في الكلفة على المستخدم.
وقدرت المصادر بان هذه الوسائل تستحوذ اليوم على نسبة تزيد على 80 % من حجم المعايدات الإلكترونية بين الناس وخصوصا المعايدات والاتصالات الدولية، وبان تطبيقات التراسل تضغط بشكل كبير على خدمةالرسائل النصية القصيرة التي تراجع حجم استخدامها كثيرا خلال السنوات الماضية مع الانتشار الكبير للهواتف الذكية.
 وفاضت شبكات التواصل الاجتماعي اليومين الماضيين لا سيما الفيسبوك في الاردن كما هو الحالي في العالمين العربي والاسلامي بعشرات الملايين من المعايدات والمنشورات الإلكترونية التي تتضمن التهاني بمناسبة حلول عيد الفطر السعيد، كما اعتمد الأردنيون كثيرا على تطبيقات التراسل الفوري وخصوصا الواتساب في معايدة بعضهم البعض وخصوصا ان كل هذه الوسائل تتميز بزيادة الانتشار والسرعة وامكانية تداول محتوى متنوع وغني من نصوص وصور وفيديوهات. 
ويقدر عدد مستخدمي فيسبوك في الأردن بنحو 4.4 مليون مستخدم، وحوالي 350 ألفا لتويتر، فيما يقدر عدد مستخدمي واتساب بحوالي 6.4 مليون مستخدم.

التعليق