بلدية عجلون تطالب بإجراءات بحق شركة تأخرت في تعبيد طرق

تم نشره في الأربعاء 6 تموز / يوليو 2016. 12:00 صباحاً

عامر خطاطبة

عجلون- وجهت بلدية عجلون الكبرى كتابا رسميا إلى وزارة البلديات وبنك تنمية المدن والقرى لاتخاذ الإجراءات اللازمة بحق الشركة المحال عليها عطاء الخلطة الإسفلتية لحي الزيزفونة في بلدة عنجرة، لتأخرها عن موعد التسليم، وفق رئيسها المحامي نبيل القضاة.
وأكد القضاة أن البلدية من جهتها ستتخذ الاجراءات القانونية اللازمة بحق الشركة التي أحيل عليها العطاء والتي لم تلتزم بما اتفق عليه حتى الآن، ما تسبب بتأخر الإنجاز وغضب السكان.
وأشار إلى أن بنك تنمية المدن والقرى كان  أحال العطاء على الشركة في الأول من شهر حزيران (يونيو) الماضي ليصار إلى  تنفيذه خلال 30 يوماً من تاريخ توقيع العطاء، مؤكدا أن الشركة لم تلتزم ببنود العطاء وتوقفت عن أعمالها المتعلقة بتعبيد الشوارع في منطقة حي الزيزفونة.
وأضاف أنه وأمام هذا الوضع فإن البلدية وبحسب القانون سوف تحيل العطاء على متعهد آخر، وتحميل الشركة التي لم تكمل العمل الرسوم وفروق الأسعار في حال تأخر تنفيذ العمل من قبل الشركة المحال عليها العطاء أصلا مؤكدا أن البلدية لا يعنيها مبررات وذرائع المتعهد التي يبديها من تعطل لبعض الآليات وما يهمها أن ينجز العمل وفق ما هو متفق عليه.
وأكد القضاة أن البلدية لن تتهاون مع أي متعهد يحاول الاخلال بنصوص الاتفاقيات وعدم مطابقة العمل لمواصفات العطاءات التي تحال ’ مثمنا تعاون المواطنين في مختلف المناطق على الملحوظات التي يبدونها تجاه مختلف الخدمات التي تقدم لهم من قبل البلدية والتي كانت غائبة منذ أكثر من عقدين في بعض المناطق.
وجدد تأكيده بأن البلدية ملتزمة بتنفيذ كافة خططها برامجها المتعلقة بأعمال التعبيد لشوارع ومناطق البلدية الخمس والتي تم إحالة عطاءات كل منها بشكل منفصل عن الآخر، لافتا إلى أن مخصصات حي الزيزفونة هي من منحة الاتحاد الأوروبي.

التعليق