عائلات فنية تهيمن على الموسم الرمضاني

تم نشره في الثلاثاء 12 تموز / يوليو 2016. 12:00 صباحاً
  • مشهد من مسلسل نيللي وشريهان - (أرشيفية)

عمان- الغد- شهدت الساحة الرمضانية الدرامية مشاركة واسعة لأفراد عائلة واحدة في العديد من المسلسلات التي عرضت، من خلال مشاركة الفنانين مع أبنائهم وأقاربهم، سواء كان من خلال التمثيل أو الإخراج أو الإنتاج.
فتولى المخرج رامي إمام للمرة الرابعة إخراج مسلسلات يقوم ببطولتها والده الممثل عادل إمام، فقدم رامي "مأمون وشركاه" بعد أن أخرج له سابقًا مسلسلات "صاحب السعادة" و"العراف" و"فرقة ناجي عطا الله"، فيما أسند مُنتج مسلسل "أزمة نسب" محمود شميس دوراً في العمل إلى شقيقه عمرو شميس ونجله أحمد محمود شميس، والمسلسل بطولة زينة ومحمود عبدالغني.
وينضم إلى الركب مسلسل "نيللي وشريهان" كشاهد على مشاركة أفراد عائلة في عمل درامي واحد، من خلال بطولته للشقيقتين دنيا وإيمي سمير غانم ووالدهما سمير غانم ووالدتهما دلال عبد العزيز في مشهد أسري متكامل لافت للنظر، بحسب موقع "الفن".
وكان الفنان عمرو سعد بطل مسلسل "يونس ولد فضة"، استعان بنجله "رابي" لأداء دوره في الطفولة، إلى جانب شقيقه المطرب أحمد سعد لغناء تتر وأغاني المسلسل، وفي مسلسل "هي ودافنشي" أسند المخرج عبدالعزيز حشاد إلى زوجته صوفيا وابنتهما سيلين دورين في المسلسل الذي قام ببطولته ليلى علوي وخالد الصاوي.
في ظاهرة تحدث لأول مرة، جمع مسلسل "الكيف" بين أشقاء 3 هم مؤلف العمل أحمد محمود أبوزيد، والممثل كريم محمود أبوزيد، وشقيقهما أشرف محمود أبوزيد ملحن تتر العمل المأخوذ عن فيلم "الكيف" الشهير، وللمرة الثالثة استعان الفنان يحيى الفخراني بابنه شادي لإخراج مسلسله "ونوس"، بعد أن أخرج له سابقا مسلسلي "دهشة" و"الخواجة عبدالقادر"، كما أسند محمد سامي مخرج مسلسل "الأسطورة" أحد الأدوار الرئيسية في العمل إلى زوجته مي عمر، وفي مسلسل "راس الغول"، بطولة محمود عبدالعزيز، إنتاج نجله محمد محمود عبدالعزيز للمرة الثانية بعد مسلسل "باب الخلق" الذي عُرض في رمضان منذ 4 أعوام.

التعليق