دين و دنيا الاسبوع الماضي
  • »"أفي الله شك"؟

    الجمعة 24 شباط / فبراير 2017. 12:00 صباحاً
    تمر ببعض الناس مشاعر وأحوال يتأثر من خلالها ببعض الوساوس من شياطين الجن والإنس، مفادها في النهاية أن: هل الله موجود؟ وهل لو كان موجودا، فإن له مطلق الطاعة والانقياد؟ وكيف كان
  • »اتباع النبي علامة محبة الله عز وجل (5)

    الجمعة 24 شباط / فبراير 2017. 12:00 صباحاً
    نختم مقالات اتباع النبي صلى الله عليه وسلم، والذي جعله الله عز وجل سبيل محبته، بالحديث عن اتباعه في سُنته التَركية؛ وهي ما تركه صلى الله عليه وسلم من الأعمال قاصدا.
    السُنة
  • »عربة الدين وحصان الفلسفات والعلوم والآداب

    الجمعة 24 شباط / فبراير 2017. 12:00 صباحاً
    في المجتمعات المتدينة، يتقدّم الديِّن خطوة إلى الأمام، ويتراجع كل ما عداه من فلسفات وعلوم ومعارف وفنون وآداب خطوة إلى الخلف؛ بحيث يتسيّد مشهد الاجتماع الإنساني بصفته التعبير الأكبر
  • »الهُويّات: جدل الضّمائر بين التحوّل والثّبات (3)

    الجمعة 24 شباط / فبراير 2017. 12:00 صباحاً
    رغم إيمان أغلب أبناء "الهويّات العرقيّة والدينيّة" بـ"الأصل الواحد المشترك" للجنس البشريّ، سواء بالنّظريّة "الخَلقيّة" من "آدم وحواء"، أو بالنّظريّة "التّطوريّة" من "السّلف المشترك"، إلا أنّهم
دين و دنيا قبل اسبوعين
  • »"كانوا لا يتناهون عن منكر فعلوه"

    الجمعة 17 شباط / فبراير 2017. 12:10 صباحاً
    أ. د. محمد خازر المجالي
    المجتمع الحي هو الجدير بالاستمرار والتفوق والحضارة؛ الذي أفراده ومجموعاته على يقظة تامة بكل ما يهمه، ويعدّون أوطانهم سفينة النجاة لهم إلى بر الأمان، فلا بد من صيانتها، بل الارتقاء بها وتفوقها. ولا يمكن أن نتخيّل بحال أفرادا...
  • »استبصار الخراب الحضاري: عن "أبي حامد الغزالي" و"مكسيم غوركي"

    الجمعة 17 شباط / فبراير 2017. 12:00 صباحاً
    ثمة تواطؤ تشابهي بين كتاب "إحياء علوم الدين" لـ"أبي حامد الغزالي"، ورواية "الأم" لـ"مكسيم غوركي"، رغم التباعد الزمني بينهما
  • »جدل "الهُويّات": الهُويّة الدّينيّة بين السّعة والضّيق (2)

    الجمعة 17 شباط / فبراير 2017. 12:00 صباحاً
    حدّثنا المفكّر الكبير جورج طرابيشي –رحمه الله- فقال: ألقيت محاضرة عن "مصائر الفلسفة بين المسيحيّة والإسلام" –والتي صدرت موسّعة في كتاب
  • »اتباع النبي علامة محبة الله عز وجل (4)

    الجمعة 17 شباط / فبراير 2017. 12:00 صباحاً
    ما نزال نتحدث عن جوانب اتباع النبي صلى الله عليه وسلم، والذي هو الطريق لنيل محبة الله عز وجل ومغفرته. واليوم، نعرض جانبا آخر
دين و دنيا قبل ثلاثة اسابيع
  • »اتباع النبي علامة محبة الله عز وجل (3)

    الجمعة 10 شباط / فبراير 2017. 12:00 صباحاً
    ما نزال نتحدث عن جوانب اتباع النبي صلى الله عليه وسلم، والتي هي الطريق لنيل محبة الله عز وجل ومغفرته؛ قال تعالى
  • »"لسان العاقل وراء قلبه، وقلب الأحمق وراء لسانه"

    الجمعة 10 شباط / فبراير 2017. 12:00 صباحاً
    لا أبالغ إن قلت إن كثيرا من مشكلات الناس هي من وراء ألسنتهم، بل صرّح صلى الله عليه وسلم بذلك حين كان يوصي معاذا وقال له: أمسك عليك
  • »ضدّ الموت الفلسفي

    الجمعة 10 شباط / فبراير 2017. 12:00 صباحاً
    في رحلة بحثه عن معنى في هذا الوجود وإضفاء نوعٍ من التمايز عن بقية الكائنات الأخرى، يعمل الإنسان على تفجير "نبعين"
دين و دنيا الشهر الماضي
  • »اتباع النبي علامة محبة الله عز وجل (2)

    الجمعة 3 شباط / فبراير 2017. 12:00 صباحاً
    في مقالة الأسبوع الماضي، بيّنا أن اتباع النبي صلى الله عليه وسلم هو السبيل لنيل مرضاة الله عز وجل: "قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ" (آل عمران
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 »