رأي في حياتنا الارشيف
  • »شكرا "مؤسسة شومان"

    السبت 21 تموز / يوليو 2018. 11:00 مـساءً
    ما تقوم به مؤسسة عبد الحميد شومان من نشاطات ثقافية حقيقية، خصوصا في السنتين الأخيرتين، يجعلنا نقف أمام المؤسسات التعليمية والثقافية الأهلية ودورها الخلاق في متابعة الشؤون والقضايا والتطورات على الساحة السياسية والإنسانية والاجتماعية، مقارنة بما يجب...
  • »"شؤون المغتربين".. الأردنيين

    الجمعة 20 تموز / يوليو 2018. 11:00 مـساءً
    لطالما تساءلتُ عن المهمَّة الثانية لوزارة "الخارجية وشؤون المغتربين"، فالمهمة الأولى للوزارة مفهومة، لكن الشق الثاني من شغلها، أقصد "المغتربين"، ما يزال غامضاً، منذ إلحاقه بالاسم.فأنا كمغترب منذ سنوات طوال، لا أعرف شيئاً عن مهام النصف الثاني من...
  • »شكرا "مؤسسة شومان"

    الاثنين 16 تموز / يوليو 2018. 11:00 مـساءً
    ما تقوم به مؤسسة عبد الحميد شومان من نشاطات ثقافية حقيقية، خصوصا في السنتين الأخيرتين، يجعلنا نقف أمام المؤسسات التعليمية والثقافية الأهلية ودورها الخلاق في متابعة الشؤون والقضايا والتطورات على الساحة السياسية والإنسانية والاجتماعية، مقارنة بما يجب...
  • »آخر انفاس الضحية!

    الجمعة 13 تموز / يوليو 2018. 11:00 مـساءً
    عمان- لم ينشغل العالم خلال العقد الماضي بأكثر من شيئين، شكلا أولويتيه الريئستين: هما القتل والهواتف الخلوية!حيث شنَّ "العالم" حرباً قاسية جرفت معها الكثير من المدن والأفكار والقيم التقليدية والناس؛ وأعاد رسم الخرائط الجغرافية والبشرية، وكذا خرائط...
  • »لا تهاجر يا قتيبة!

    الاثنين 9 تموز / يوليو 2018. 11:00 مـساءً
    نعم، فمن أقصى النقيض إلى أقصى النقيض سوف تتبدل آراؤك، لو أنك جربت يا قتيبة أن تسافر وحيدا في بلاد لا تتقن إلا لغتها. سوف تسر كثيرا في أيامك الأولى، أسابيعك الأولى "حسبة الأسابيع سوف تتعلمها هناك بالتأكيد!"، شهورك الأولى ربما، لكنك يا صغيري لن تنعم...
  • »أزمات تظهر أجمل ما في الأردنيين!

    الأحد 8 تموز / يوليو 2018. 11:00 مـساءً
    في لفتة إنسانية ليست غريبة؛ تقرر عائلة من سكان بلدية الطرة في محافظة الرمثا أن تقتطع من قوت يومها، تلملم ما توفر في بيتها من مواد غذائية، وتستنزف ما تبقى من مقدرات لشراء لوازم الإغاثة الضرورية. تحضر الوسائد والأغطية وكافة المستلزمات وترتبها بكراتين...
  • »من الذي بنى المدينة!

    الجمعة 6 تموز / يوليو 2018. 11:00 مـساءً
    لم ينشغل المصريون كثيراً بالسؤال، وافترضوا بخفّة دمهم الهائلة، أن من بنى مصر "كان بالأصل حلواني"، ثم أضافوا مفسّرين "علشان كده مصر يا أولاد.. حلوة الحلوات"!
    وعموماً لا تنشغل المدن بمن بناها، لكنّها مثل النساء؛ كلّما امتلكت الشجاعة أكثر.. أفصحت عن...
  • »عبد الحليم وشاي عراقي!

    الخميس 5 تموز / يوليو 2018. 11:00 مـساءً
    قلتُ للمحصِّل، في باص مقتصر على عشرين راكباً، كنتُ أولهم إنْ تمّ التعدادُ من يمين الباب الآليِّ: "أخبرني إنْ وصلنا إلى عمّان". كانَ عليَّ أن أستدير نصف استدارة برأسي الصغير كثيف الشعر، لأسمع جوابه جيّداً بأذني اليسرى، وسط ضوضاء الغناء، وضجيج...
  • »العشاء الأخير

    الجمعة 29 حزيران / يونيو 2018. 11:00 مـساءً
    يبدو العالَم كما لو أنَّه "انجنّ"، وراح يأكل نَفسَه!لا أجد وصفاً أدقّ؛ لما يحدث الآن بين المدن والقبائل والعصابات والميليشيات والدول، كأن عشاء دموياً، هو العشاء الأخير، يتناحر فيه الجميع على الجميع!ويذكّرني ذلك بالفأر الذي يأكل ذيله حين يجوع، أو...
  • »صورة أخيرة بلا تجاعيد

    الثلاثاء 26 حزيران / يونيو 2018. 11:00 مـساءً
    الموت يجلس هنا على كرسي الفرو. عيناه تتحرّكان مثل ذبابتين دائختين، يشرب الشاي المُرَّ، كما يفعل أفراد الحراسة العسكريّة للمحبوسين منزلياً. لا أظنّه يمهلني، لكنّه أيضاً لا يبدو مستعجلاً، قد يأخذني تحت إبطه بعد عام، أو قبل أن أبلغ السأم، وهذا وقت جيد...
  • »من أمِن العقاب!

    الاثنين 25 حزيران / يونيو 2018. 11:00 مـساءً
    أي أخلاق تلك التي طفت على سطح شاشات التواصل الأيام الأخيرة الماضية؟ من أين أتى أصحاب "الهمم" بهذا القدر الكبير من الشجاعة ليتبنوا قصصا وأنباء وصورا مفبركة، الهدف منها التطاول على أسماء في حكومة الدكتور عمر الرزاز؟! ليست شجاعة بالمعنى النبيل المتعارف...
  • »حين يرتفعُ صوت الأخلاق..

    الجمعة 22 حزيران / يونيو 2018. 11:00 مـساءً
    في مقالات الصحفيين، في كتابات "الفيسبوك"، في خُطب المساجد، في كلمة عريف الحفل في أي حفل، في حديث الفرّان لصاحبه، في كلمة الخريجين، في نميمة الوزراء مع بعضهم بعد الاجتماع الأسبوعي، في شكاوى الجارات من أزواجهن، في نشرة الأخبار، في قصائد الشعر، في...
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 »