الور: السياحة العلاجية من أهم القطاعات الاقتصادية الرافدة للناتج المحلي

عمان - اعتبر رئيس هيئة الاستثمار ثابت الور قطاع السياحة العلاجية من أهم القطاعات الاقتصادية الرافدة للناتج المحلي الاجمالي لما يقدمه من قيمة مضافة للاقتصاد الوطني والترويج للمملكة عربيا وعالميا بمجالات العلاج والطب.
وأكد الور خلال لقاء مع مدير عام شركة برايت الأردن عميد صبري أمس أن الفوائد الاقتصادية المتحققة من خدمات قطاع السياحة العلاجية لا تمثل فقط المردود المتحقق من الاستشفاء الطبي بل تشمل ما تحققه المستشفيات الخاصة والقطاعات التجارية والخدمية والمرافق الأخرى والمنتجعات ومواقع العلاج الطبيعي في الشمال والجنوب وحول البحر الميت.
وقال إن قطاع السياحة العلاجية والطبابة في الأردن حافظ على قوته بالرغم من الظروف الاقليمية التي تعيشها الكثير من دول المنطقة والصعوبات التي تواجه قدوم المرضى، واستطاع خلال الاعوام الماضية استقطاب مئات آلاف المرضى الذين دخلوا إلى الأردن طلبا للعلاج.
واشار إلى اهمية المؤسسات المنظمة التي تعمل لوجستيا لخدمة طالبي العلاج سواء على المستوى الداخلي أو الخارجي، مشيرا إلى أن الحاجة لمنظومة متكاملة من خدمات السياحة العلاجية التي تقوم على أعلى المعايير العالمية بدأت أكثر الحاحا مع تزايد أعداد الزائرين إلى المملكة بغرض العلاج.
بدوره، أكد صبري أهمية الدور الذي تقوم به شركة برايت الأردن وهي الشركة الوحيدة المرخصة في الأردن، لغايات تقديم خدمات متكاملة في مجال السياحة العلاجية بدءا من ترتيبات السفر والاقامة والتنقل مرورا بالإشراف المباشر على تلقي العلاج وانتهاء بفترة النقاهة والانشطة الترفيهية.
وثمن صبري دور الهيئة في تشجيع ودعم المؤسسات الاستثمارية لاسيما المؤسسات الخدمية، مشيرا إلى ميزة المملكة كواحة للأمن والاستقرار بحنكة قيادتها السياسية فضلا عن روح الضيافة عبر نسيجها الاجتماعي المتجانس مما جعلها وجهة مفضلة لطالبي العلاج من جميع انحاء الاقليم.- (بترا)

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018