مقدسيون: خطاب الملك في ‘‘قمة عمان‘‘ أبرز الأهمية البالغة للمقدسات

القدس -  قالت دائرة أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى في بيان ان قمة عمان هي قمة "نصرة القدس والمقدسات".
وأشارت الدائرة في بيان أصدرته الجمعة، أن جلالة الملك عبدالله الثاني أكد في خطابه في القمة على عروبة وإسلامية القدس، والتزام جلالته التاريخي والديني بالدفاع عن المقدسات الإسلامية والمسيحية والتصدي لأي محاولات تقسيم زماني أو مكاني للمسجد الأقصى/ الحرم القدسي الشريف.
قالت ان جلالته دعا كل القادة العرب والأمتين العربية والإسلامية للوقوف صفا واحدا إلى جانبه في حمل هذه الأمانة الكبيرة.
وأكدت دائرة أوقاف القدس ودار الإفتاء والهيئات الإسلامية والمقدسيين صمودهم في القدس الشريف، مثنيين على خطاب جلالة الملك عبدالله الثاني في أعمال القمة العربية الثامنة والعشرين والتي التأمت في المملكة برئاسة جلالته.
وقالوا "تتبعنا أعمال القمة بترقب وأمل كبير: فكانت بواعث الفخر والاعتزاز في نفوسنا جلية ونحن نستمع لخطاب جلالة الملك في افتتاح القمة واستشعرنا أول الغيث والفرج حين أكد جلالته على عروبة وإسلامية القدس والتزام جلالته التاريخي والديني بالدفاع عن المقدسات الإسلامية والمسيحية والتزام جلالته بالتصدي لأي محاولات تقسيم زماني أو مكاني للمسجد الأقصى/ الحرم القدسي الشريف وحين دعا جلالته كل القادة العرب والأمتين العربية والإسلامية للوقوف صفا واحدا إلى جانبه في حمل هذه الأمانة الكبيرة".
وقالوا "ما أن انتهت أعمال القمة وقرأ أمين عام جامعة الدول العربية إعلان عمان (البيان الختامي) حتى استشعرنا في أوقاف القدس أننا حاضرون في القمة وبأدق التفاصيل من خلال كلمات صاحب الوصاية على الأماكن المقدسة وموقف أخيه الرئيس محمود عباس ومن خلفهم كل القادة العرب حتى أن بعض أهل القدس يطلقون على هذه القمة بـ"قمة نصرة القدس والمقدسات" دعما سياسيا واضحا.
وقالوا إن قضية القدس حظيت بالحظ الأوفر من اهتمام القادة العرب والبيان الختامي المعتمد من قبلهم والذي نص بخصوص القضية الفلسطينية وقضية القدس
وأعربوا عن شكرهم بعد الشكر لله العلي القدير لجلالة الملك لما أبداه من تمسك وانتصار لقضية القدس والمقدسات، مؤكدين انهم سيبقون الجند المرابطون على أرض القدس، والمخلصين في الدفاع عن مقدساتها بالانفس والاموال والاولاد.
وأكدوا أن الوصاية الهاشمية على المقدسات في القدس الشريف واضحة وظاهرة للقاصي والداني، واصفين اياها بخط الدفاع والحماية الأقوى عن المسجد الأقصى المبارك، داعين الله أن يسدد خطى جلالة الملك في الدفاع عنها. - (بترا)

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018