رئيس الوزراء يرعى اطلاق تنفيذ استراتيجية صرف صحي عمان والزرقاء بقيمة 930 مليون دولار

الملقي: نعمل على خفض النفقات والنهوض بالاقتصاد وتحسين الخدمات

الزرقاء- أطلق رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي وبحضور وزير المياه والري الدكتور حازم الناصر استراتيجية صرف صحي محافظتي العاصمة والزرقاء والبرنامج التنفيذي لهما ويستمر للعام 2025 بكلفة اجمالية تبلغ 930 مليون دولار أميركي.
وأكد الملقي لدى رعايته في الزرقاء أمس حفل اطلاق الاستراتيجية وبرنامجها التنفيذي وافتتاح محطتي رفع صرف صحي غرب وشرق الزرقاء، ان الحكومة تنفذ الخدمات الاساسية والضرورية للمواطنين دون أي تأخير أو تباطؤ.
وبين أن خطط وبرامج الحكومة وأولوياتها تسير ضمن ثلاثة مسارات هي خفض النفقات والنهوض بالاقتصاد وتحقيق معدلات نمو وتحسين الخدمات للمواطنين،لافتا إلى ان الاردن وبحكم تراكم تجربته في قطاع المياه وشحه بات من افضل دول العالم ان لم يكن افضلها بادارة المياه.
واشاد بالانجازات الكبيرة التي يحققها قطاع المياه في التعامل مع التحديات المائية الكبيرة التي يواجهها الأردن بكل مسؤولية في ظل ارتفاع الطلب وازدياد الاستخدام واستمرار تواجد اعداد كبيرة من اللاجئين على ارض المملكة التي تعد من افقر دول العالم مائيا والتغييرات المناخية التي تؤثر على المنطقة بشكل واضح.
وأضاف أن جلالة الملك الذي يولي قطاع المياه اهتماما كبيرا ما مكن الحكومات المتعاقبة من تحقيق الانجاز تلو الانجاز، لفت انتباه جميع دول العالم وسط اقليم ملتهب وقدم انموذجا يشار له بالتقدير والاحترام في جميع المحافل الدولية والاقليمية.
وقال إن برامج العمل الواضحة والاستراتيجيات التي تقرها الحكومة لتنفيذ خططها وبرامجها للأعوام القادمة هو نهج حكومي راسخ بما يتوافق مع الوثيقة الوطنية الاردنية 2025 (رؤية استراتيجية وطنية )، داعيا جميع مؤسسات القطاع العام لاعتماد وتنفيذ الاستراتيجيات الوطنية الكفيلة برسم آفاق المستقبل بكل وضوح.
واطلع الملقي خلال جولة في مشروع محطة رفع صرف صحي غرب الزرقاء على مكونات المشروع الذي نفذته إحدى الشركات المحلية وازاح الستارة عن اللوحة التذكارية للمشروع .
من جهته أكد وزير المياه والري ان خطط الوزارة للمياه والصرف الصحي تسير بخطى مدروسة وثابتة لتأمين الاحتياجات لكافة الاستخدامات، مؤكدا ان خطط الوزارة لمشاريع الصرف الصحي التي تنفذها الوزارة للعام 2025 تهدف الى رسم خطة شاملة لقطاع الصرف الصحي بعد الانجازات التي خطتها الوزارة في رفع مستوى الحياة البيئة وحمايتها في كافة مناطق المملكة من خلال انجاز محطات الصرف الصحي في عدد من المناطق وتنفيذ شبكات صرف صحي باطوال مختلفة وتشغيل محطات جديدة وتطوير ورفع قدرات محطات أخرى.
وعرض الناصر الجهود التي يبذلها قطاع المياه حاليا لزيادة كميات المياه المعالجة كونها مصدرا جديدا ومتجددا وان المياه المعالجة تعد موردا مائيا هاما لأغراض الزراعات المقيدة وكذلك للأستخدمات المختلفة في الصناعات المختلفة والتي تحتاج كميات كبيرة من المياه اضافة الى دورها الهام في اعادة تغذية المياه الجوفية بمياه معالجة صالحة في ظل التقلبات المناخية التي يشهدها العالم وتتأثر بها منطقة أقليم الشرق الاوسط خاصة حيث المناخ الجاف وتراجع نصيب الفرد من المياه العذبة الصالحة للشرب. وأضاف أن المشاريع تأتي في ظل الزيادة المتنامية للسكان مع ما يرافقه من موجات الصراع المتلاحقة في الاقليم والتي تخلف موجات متتالية من الهجرات القسرية وكان نصيب الاردن منها نصيب الاسد ليصل تعداد الموجودين على اراضي المملكة الى أكثر من 11 مليون إنسان.
واشار الناصر الى ان الدولة الاردنية تسعى على الدوام للأستفادة من كل قطرة ماء بأفضل السبل ودعم الزراعة رغم تراجع كميات المياه المتاحة وتوفير نفس كميات المياه لغايات الشرب حيث نجحت البرامج المعتمدة بزيادة الرقعة الزراعية وتأمين احتياجات القطاع الزراعي من المياه بنسبة فاقت 13 % من الاحتياجات.
وبين الناصر ان البرنامج التنفيذي لاستراتيجية صرف صحي محافظتي عمان والزرقاء بقيمة 930 مليون دولار أميركي سيمكن الوزارة من تغطية مناطق التوسع العمراني في عمان والزرقاء بخدمات الصرف الصحي وتحسين المستوى البيئي وزيادة المخدومين بالصرف الصحي في أكثر المناطق اكتظاظا وتوسعا عمرانيا من 80 % لتصل الى 90 % بحلول العام 2025 وهي من أعلى النسب عالميا.
ومن المشاريع وفق الناصر مشروع الخط الناقل من محطة رفع صرف صحي الزرقاء ( دوار معصوم) الى محطة السمرا قطر 1200 ملم وبطول 3ر20 كم بقيمة 30 مليون دولار ، مبينا ان المشروع في مراحله النهائية ويتوقع استكمال أعماله جميع الاعمال قبل نهاية العام الحالي 2017 .
اما المشروع الثاني فهو تنفيذ خط ناقل صرف صحي من محطة شرق الزرقاء / الهاشمية قطر 900 ملم وبطول 6ر8 كم الى محطة السمرا وبكلفة 5ر19 مليون دولار اميركي ممولة بنسبة 100% كمنحة وقرض من البنك الاوروبي لاعادة الاعمار والتنمية، حيث ستشرع الوزارة بالتنفيذ خلال الربع الثاني من العام الحالي 2017 .
ومن المشاريع كذلك تنفيذ توسعة واعادة تأهيل محطتي رفع غرب وشرق الزرقاء من خلال اضافة (4) مضخات كبيرة جديدة في محطة غرب الزرقاء ورفع طاقتها من 80 الف م3 يوميا الى 120 الف م3/يوميا وتأهيل محطة شرق الزرقاء بأضافة (4) مضخات كبيرة جديدة اضافية لرفع طاقتها من 30الف م3 الى 60 الف م3 / يوميا بقيمة اجمالية 20 مليون دولار اميركي ممولة بمنحة من المملكة العربية السعودية / الصندوق السعودي للتنمية الذي تم استكمال جميع الاعمال وتشغيل المشروع بنجاح.
واضاف ان الاستراتيجية تتضمن ايضا تنفيذ مشروع الخط الناقل من محطة معالجة عين غزال الاولية الى محطة تنقية الخربة السمراء من خلال تنفيذ خط صرف صحي قطر 1500 ملم وبطول 34 كم كرديف للخط الحالي الموجود للتعامل مع اي زيادة في كميات الصرف الصحي الواردة الى عين غزال ونقلها الى السمرا، موضحا ان قيمة المشروع 50 مليون دولار اميركي ممولة بنسبة 100 % بموجب قرض من البنك الاوروبي لاعادة الاعمار والتنمية ومنحة من الحكومة البريطانية وتم اعداد الدراسات اللازمة للجدوى وطرح عطاءات التصميم وتجهيز وثائق العطاء لطرح المشروع للتنفيذ .
أما مشروع مكب احادي الطمر لمعالجة الحمأة في محطة تنقية الخربة السمراء فيتم وفق الناصر من خلال بناء وانشاء خلية لطمر الحمأة بطاقة 364ر2 مليون م3 بقيمة 10 مليون دولار أميركي ممولة بقرض بنسبة 90% من بنك الاعمار الالماني و10 % من موازنة سلطة المياه وهو قيد الطرح والاحالة.
ومشروع شبكات صرف صحي شفابدران/ شمال عمان بطول 170 كم لخدمة مناطق شمال العاصمة بخدمات الصرف الصحي بقيمة 30 مليون دولار ممولة بنسبة 90% بموجب قرض من بنك الاعمار الالماني ومن موازنة سلطة المياه وهو قيد الطرح والاحالة .
واوضح الناصر أن الوزارة وضمن خطتها الاستراتيجية بدأت بتنفيذ أعمال الغاء ونقل محطة تنقية صرف صحي ابو نصير بمناطق شمال العاصمة ابو نصير وضخ مياه الصرف الصحي الى محطة تنقية الخربة السمراء.
واضاف ان الوزارة بدأت أيضا بتنفيذ محطة تنقية ناعور المتضمنة انشاء وتوسعة محطة تنقية وادي السير بسعة 17 الف م3 / يوميا ومشروع تنفيذ شبكات صرف صحي ناعور بطول 65 كم ومشروع تنفيذ محطة تنقية جنوب عمان بطاقة 52 الف م3 / يوميا ومشروع تنفيذ الخط الناقل من محطة تنقية جنوب عمان الى الجيزة لخدمة 3500 دونم بشبكات الري.
وتتضمن الاستراتيجية كذلك تنفيذ شبكات جديدة للصرف الصحي لمناطق السخنة وغريسا وام الصليح وقرى بني هاشم والقنية وضبعان ودوقرة في محافظة الزرقاء من خلال تنفيذ خطوط صرف صحي بطول 112 كم وشبكات صرف صحي مناطق غرب الزرقاء بطول 127 كم وتنفيذ شبكات صرف صحي ضاحية الاميرة هيا / الزرقاء بطول 35كم وتوسعة محطة السمراء/ المرحلة الثانية حيث تم رفع طاقتها من 265الف م3 يوميا الى 367 الف ومشروع تنفيذ توسعة محطة السمراء / المرحلة الثالثة بكلفة 180 مليون دولار اميركي على مبدأ الشراكة مع القطاع الخاص PPP لرفع طاقة المحطة من 367 الف م3/يوميا الى 467 الف م3/يوميا ومشروع الغاء محطة استقبال صهاريج المياه العادمة في عين غزال وتنفيذ محطة معالجة في منطقة الغباوي لصهاريج المياه العادمة.
كما سيتم وفق الناصر مشروع تنفيذ شبكات صرف صحي شرق عمان بطول 5ر6 كم، ومشروع لادارة الحمأة المتكاملة في محطات معالجة مياه الصرف الصحي بهدف تقليل انبعاثات غازات الاحتباس الحراري حيث يتم انتاج ما قدرته حوالي 150 جيجا واط / ساعة حاليا عن طريق الاستفادة من الحمأة واعادة استخدام الخليط العضوي المعالج ( الهضم التشاركي ) كاشفا النقاب عن مشروع تطوير الحمأة في محطات معالجة المياه العادمة بقيمة 20 مليون يورو الممول من مشروع التغير المناخي من بنك الاعمار الالماني لايجاد الحلول العملية والمتطورة وفق افضل المواصفات العالمية للحمأة في محطات الصرف الصحي.
وستفوق المحطة مثيلاتها في عدد من المناطق المتقدمة في العالم وفق الناصر الذي بين أن تركيب انظمة معالجة حديثة وفلاتر وانظمة تعقيم وتجفيف وتحكم وتجفيف وكذلك نظام ( Thickeners) ستسمح بأمكانية الاستفادة من الحمأة الجافة في اغراض توليد الطاقة الذاتية للمحطات وتوفير مصدر طاقة اضافي بأستخدام تكنولوجيا حديثة متطورة في جميع المحطات ذات الجدوى.
وقال أنه وفق استراتيجية الوزارة بالتعامل مع مياه الصرف الصحي فيصبح بالامكان الاستفادة من التقنيات العلمية الحديثة والمتطورة بحيث تتوافق المحطة مع المعايير البيئية.
كما ستتيح للوزارة وفق الناصر إمكانية أعادة استخدام المياه المعالجة لأغراض الزراعة المقيدة والصناعات المختلفة.
وأشار إلى أن البرنامج التنفيذي لاستراتيجية الصرف الصحي للعاصمة عمان والزرقاء يتضمن تنفيذ (21) مشروعا حيويا وهاما بقيمة حوالي مليار دولار، بما يوفر خدمات متميزة للمواطنين خلال العقدين القادمين، مثمنا عاليا الدعم المقدم من الاشقاء والاصدقاء متوجها بالشكر والتقدير لكل من المملكة العربية السعودية والصندوق السعودي للتنمية والولايات المتحدة الأميركية ووكالتها للانماء الدولي (يو أس أيد) وكوريا الجنوبية والاتحاد الأوروبي من خلال بنك الاعمار والتنمية والحكومة الألمانية وبنك الاعمار الألماني والحكومة البريطانية على دعمهم الموصول لمواجهة الظروف الاستثنائية والطارئة التي تواجهها المملكة خاصة في قطاع المياه بسبب ما تعانيه المملكة من اعباء كبيرة نتيجة موجات اللجوء السوري .
من ناحيته عرض أمين عام وزارة المياه والري المهندس اياد الدحيات ابرز ملامح الخطة الاستراتيجية أمام الحضور وقدم شرحا مفصلا عن تنفيذها .
وحضر اطلاق الاستراتيجية وزيرا الداخلية والشؤون البلدية ومحافظ الزرقاء وعدد من الاعيان والنواب وعدد من سفراء الدول الشقيقة والصديقة وممثلين عن الحكومة الأميركية وبنك الاعمار الالماني والصندوق السعودي للتنمية وبنك الاستيراد والتصدير الكوري والبنك الأوروبي للتنمية واعادة التعمير وعدد من مسؤولي قطاع المياه.-(بترا)

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018