"النقباء" يحذر من مغبة الاعتراف الأميركي بالقدس عاصمة للاحتلال

عمان – الغد- حذر مجلس النقباء المهنيين من تسارع الأحداث في فلسطين، و"التجاوزات الصهيونية الممنهجة التي تلقى دعما غير مسبوق من الإدارة الأميركية بشكل ينذر بتغيرات جذرية وكارثية في واقع القدس والحرم القدسي الشريف".
وقال المجلس، في بيان له أمس، إن التصريحات الصادرة عن البيت الأبيض مؤخرا والتي تؤكد عزم الرئيس الأميركي دونالد ترامب "الاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال الصهيوني، ثم نقل السفارة الأميركية إليها، تمثل تطورا خطيرا يسمح للاحتلال برفع وتيرة انتهاكاته".
واعتبر المجلس أن "اعتزام الادارة الأميركية الاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال واعتبارها عاصمة أبدية وغير قابلة للتجزئة للشعب اليهودي يشكل مرحلة متقدمة من الانحياز والانقلاب، وسيفضي بالضرورة الى ردات فعل تؤثر على المنطقة برمتها".
وأشار الى أن هذا التوجه الأميركي "يعد بمثابة ضوء أخضر للاحتلال لاستمرار انتهاكاته للحرم القدسي الشريف، والتي تطورت تطورا غير مسبوق باقتحام صحن قبة الصخرة المشرفة، في سابقة خطيرة تثبت إقدام الاحتلال على مرحلة جديدة من تغيير الوضع القائم في القدس"، مؤكدا ان ذلك "ينذر بانفجار الأوضاع في المنطقة بشكل لا يمكن توقعه".
وطالب المجلس الحكومة بـ"عدم الاكتفاء بالاستنكار والشجب، والانتقال الى استعمال اوراق ضغط حقيقية على الاحتلال لإيقاف مسلسل انتهاكاته وتجاهله للوصاية الهاشمية الاردنية على الحرم القدسي الشريف".

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018