أرسنال ضد سسكا موسكو.. عدوى السياسة تصيب الكرة

الغد- فرضت قرعة بطولة "يوروبا ليغ" مواجهة تحمل في طياتها الكثير من التبعات السياسية، حين وضعت أرسنال بمواجهة نادي سسكا موسكو، في أول لقاء بين فريق إنجليزي وآخر روسي بعد أزمة الجاسوس سكريبال.

وتتهم بريطانيا روسيا بمحاولة قتل الجاسوس الروسي ، سيرغي سكريبال (66 عاما) وابنته يوليا (33 عاما)، الذين عثر عليهما فاقدي الوعي خارج مركز تجاري في مدينة سالزبري بجنوب إنجلترا في الرابع من مارس، ويرقدان في حالة حرجة منذ ذلك الحين.

تحذيرات من الخارجية

ووضعت قرعة بطولة "يوروبا ليغ" أرسنال وسسكا في مواجهة "حساسة" بالدور ربع النهائي للبطولة، كما حددت الخامس من أبريل موعدا لمباراة الذهاب في لندن، ويوم 12 أبريل لمباراة الإياب في موسكو.

وأصدر مكتب الخارجية البريطانية بيانا موجها للمشجعين جاء فيه: "بسبب تصاعد التوتر السياسي بين بريطانيا وروسيا، نود أن نعلمكم بأن هناك مشاعر عدائية تجاه البريطانيين ومضايقات محتملة في روسيا بهذا الوقت. ننصحكم باليقظة وتجنب الاحتجاجات، وتجنب التعليق بشكل علني على الوضع السياسي"، حسب ما نشر موقع "سكاي نيوز".

وحث نادي أرسنال جماهيره على اتباع تعليمات مكتب الخارجية، في حال ذهابهم لمساندة الفريق في موسكو.

في موسكو

ومن ناحية أخرى، لم يبد نادي سسكا موسكو أي قلق من مواجهة أرسنال بعد القرعة، وقال متحدث رسمي لشبكة "سكاي نيوز" إن الفريق "سعيد لمواجهة أرسنال".

وأضاف المتحدث الرسمي: "لا أرى أي خطورة على المشجعين الإنجليز في موسكو، لقد لعبنا مع مانشستر يونايتد مسبقا هذا الموسم ولم تحدث أي مشكلات".

تاريخ دامي

وشهدت مباراة المنتخبين الروسي والإنجليزي الأخيرة في بطولة أمم أوروبا بفرنسا عام 2016، مواجهات دامية بين المشجعين في شوارع مدينة مرسيليا قبل انطلاق المباراة.

وأصيب عدد من المشجعين وقتها وتم نقلهم للمستشفى، في مشاهد تتمنى السلطات ألا تتكرر في أبريل، عندما يواجه أرسنال غريمه سسكا.-(سكاي نيوز عربية)

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018