الطويسي: تشكيلة "أمناء الجامعات" حرصت على التشاركية مع المجتمع المحلي

عمان- شهدت تشكيلة مجالس الأمناء في الجامعات سابقة تتمثل في انضمام فئة الشباب لأول مرة لهذه المجالس، بحسب وزير التعليم العالي والبحث العلمي ورئيس مجلس التعليم العالي د. عادل الطويسي، الذي أكد ايضا أن هذه التشكيلة راعت تمثيل السيدات إلى جانب تمثيل رؤساء مجالس المحافظات القريبة من تلك الجامعات.
واضاف في تصريح صحفي أمس أن ذلك "يضمن تكاملية الأدوار، وأن تؤدي الجامعة رسالتها في مجال خدمة المجتمع المحلي ضمن تشاركية وتكاملية".
وكانت إرادة ملكية سامية صدرت بالموافقة على تعيين رؤساء وأعضاء مجالس أمناء الجامعات الرسمية لمدة أربعة أعوام اعتباراً من الثالثة من الشهر الحالي.
ووفقا للارادة الملكية، عين: عدنان بدران رئيسا لمجلس أمناء الجامعة الأردنية، خالد العمري لـ"اليرموك"، يوسف القسوس لـ"مؤتة"، منذر جريس حدادين لـ"العلوم والتكنولوجيا"، "محمد عدنان" البخيت لـ"آل البيت"، ياسين الحسبان لـ"الهاشمية"، هشام الخطيب لـ"البلقاء التطبيقية"، محمد الذنيبات لـ"الحسين بن طلال"، صبري الربيحات لـ"الطفيلة التقنية"، وعثمان بدير لـ"الألمانية الأردنية".
وقال الطويسي إن قانون الجامعات الأردنية  تضمن في نصوصه تحديد فئات أعضاء مجالس الأمناء الجامعات الرسمية على النحو التالي: رئيس مجلس الأمناء، وأربعة أعضاء أكاديميين ممن يحملون رتبة الأستاذية من خارج الجامعة، وثلاثة أعضاء من قطاع الصناعة والتجارة، وأربعة أعضاء من ذوي الخبرة والرأي، ورئيس الجامعة.
وبين أن المجلس ارتأى أن يمثل ضمن فئات أصحاب الرأي والاختصاص إعلاميين مختصين في قطاع التعليم العالي ولهم باع طويل يمتد لأكثر من عشر سنوات من باب الاستفادة منهم كبيوت للخبرة تساعد في خدمة الجامعات وأن التنوع في التمثيل يصب في خدمة تلك المؤسسات الوطنية.
وأضاف أن المجلس يحرص ضمن المجالات المتاحة له في إشراك مختلف القطاعات في مجالس الأمناء أو من خلال مجالس الجامعة ومجالس الكليات التي هي من صلاحية رئيس الجامعة نفسها.
وفيما يتعلق بمجالس أمناء الجامعات الخاصة بين الطويسي أن الجامعات الخاصة استكملت تنسيباتها من خلال الهيئات الإدارية لتلك الجامعات باستثناء ثلاث جامعات، حيث قرر مجلس التعليم العالي الموافقة على تشكيلها لمدة أربع سنوات اعتباراً من نهاية الشهر الماضي.-(بترا)

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018