اتفاق على العودة للتهدئة في غزة

غزة- قال المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) فوزي برهوم، في بيان إنه "بجهود مصرية وأممية تم التوصل للعودة للحالة السابقة من التهدئة بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية".

وأتى تصريح برهوم بعدما شهد قطاع غزة الجمعة تصعيدا عسكريا خطرا عزز المخاوف من اندلاع مواجهة جديدة واسعة النطاق بين الدولة العبرية والفصائل الفلسطينية.

واعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد 4 فلسطينيين واصابة عدد آخر بجروح في قصف مدفعية الاحتلال الإسرائيلي، مساء أمس الجمعة، بعدد من القذائف مواقع شرق قطاع غزة، ما أدى إلى تدميرها واشتعال النيران فيها.

وأعلن الجيش الاسرائيلي في بيان مقتل أحد جنوده في اطلاق نار فلسطيني على الحدود الشرقية لجنوب قطاع غزة.

وعلى اثر هذه التطورات حض نيكولاي ملادينوف مبعوث الامم المتحدة الخاص الى الشرق الأوسط كلا من اسرائيل وحماس على "الابتعاد عن حافة الهاوية".

وكتب ملادينوف على تويتر "يجب على الجميع في قطاع غزة الابتعاد عن حافة الهاوية. ليس الاسبوع المقبل وليس غدا، بل فورا". واضاف "يجب افشال الذين يريدون اثارة حرب بين الفلسطينيين والإسرائيليين".

وكان وزير الدفاع الاسرائيلي افيغدور ليبرمان حذر مساء الجمعة من ان إسرائيل ستردّ "بقساوة اكثر بكثير" اذا واصلت حماس اطلاق القذائف من قطاع غزة.

وكان المتحدث باسم حماس اعلن في وقت سابق الجمعة أن "اختيار الاحتلال الإسرائيلي القصف والعدوان على مواقع المقاومة، وعلى غزة وأهلها، واستهداف المتظاهرين العزل، وقتلهم بدم بارد سيضعه أمام استحقاقات هذا الخيار وتداعياته الصعبة وعليه أن يتحمّل النتائج والعواقب".

واكد برهوم على ان "تصرف المقاومة إزاء هذا الاستهداف والتصعيد محكوم بالحق في الدفاع عن شعبنا (..) وترسيخ معادلة الردع المبنية على أساس القصف بالقصف والقنص بالقنص، وهي جاهزة وقادرة وماضية في فرض هذه المعادلة وتثبيتها مهما بلغت التضحيات".-(ا ف ب)

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018