فريحات يستقبل وفداً من النقابات المهنية

عمان- الغد- استقبل رئيس هيئة الأركان المشتركة الفريق الركن محمود عبدالحليم فريحات في مكتبه بالقيادة العامة اليوم الأحد، وفداً من النقابات المهنية.

وضمّ الوفد كلاً من نقيب أطباء الأسنان رئيس مجلس النقباء ونقيب الأطباء، ونقيب المهندسين والجيولوجيين والأطباء البيطريين والفنانين والمقاولين ورئيس جمعية المحاسبين القانونيين ورئيس رابطة الكتاب ونائب نقيب الصيادلة ونائب نقيب المعلمين والأمين العام.

ورحب رئيس هيئة الأركان المشتركة بأعضاء الوفد شاكراً ومقدراً لهم هذه اللفتة الطيبة المباركة وهذه الزيارة الأولى للقيادة العامة.

وأشار خلال حديثه إلى جملة من التحديات الداخلية والخارجية التي يواجهها الوطن، مبيناً التهديدات التي نتعامل معها على الحدود وفي الداخل والأعباء الكبيرة التي فرضت على الأردن نتيجة الأحداث الجارية الإقليمية وتنامي وتيرة الإرهاب في فترة لا نزال نعيشها وموجات اللجوء التي استقبلها الأردن وإغلاقات بعض الحدود في وجه التبادل التجاري على مدى السنوات الماضية وما أفرزته من ضغوطات ومتطلبات شكلت عبئاً إقتصادياً كبيراً وتأثيرات جانبية طالت الكثير من جوانب الحياة اليومية للمواطنين.

وأشاد فريحات بالدور الكبير والوطني الذي تقوم به النقابات المهنية ومنتسبوها الذين يشكلون أساساً قوياً في بناء الدولة الأردنية في مختلف النواحي.

وأشار إلى أن الأردن بحاجة لتكاتف الجميع من أجل الوطن وأمنه واستقراره، فكل إنسان في موقعه هو حارس أمين لأن نعمة الأمن والاستقرار لا تقدر بثمن، وهي المظلة التي تنمو وتتطور في كنفها كل مرافق الدولة ولا بد من تغليب مصلحة الوطن وجعلها فوق كل الاعتبارات.

من جانبهم تحدث أعضاء الوفد عن مجمل القضايا التي تهم الشأن الداخلي والتحديات التي تواجه الأردن.

وأبدوا اعتزازهم واحترامهم وتقديرهم للقوات المسلحة التي قدمت وما زالت تقدم كل يوم مواكب الشهداء من أجل الوطن والمواطن.

وكانت القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي المرآة التي تعكس تاريخ هذا الوطن الناصع، وتضحيات أبنائه ولولا جهودها في حماية أمنه واستقراره مع كافة الأجهزة الأمنية لم ولن يتمكن المواطن من ممارسة حقوقه، وأن يعيش حياته آمناً مستقراً مقدرين جهودها في مكافحة الإرهاب والتهريب والمخدرات وحفظ أمن الحدود من كل الاختراقات أو المؤامرات التي تتربص به وبأمنه.

وأكدوا أنهم في النقابات المهنية وجميع منتسبيها سيكونون على الدوام الجند الأوفياء لهذا الوطن، وأن لديهم الكثير ليقدموه من أجل بنائه ورفعته وتطوره وحضوره على مختلف المستويات اقتصادياً وفنياً وتنموياً وثقافياً وتعليميا، وسيبقون مع القوات المسلحة الدرع القوي في مختلف المجالات لحماية الأردن العزيز الكريم من أي شيء يمس أمنه واستقراره، فأمنه هو عنوان حياتنا ووجودنا وسنسعى بكل ما أوتينا للمساهمة في بناء مؤسساته في شتى المجالات وبناء قدرات الإنسان فيه ليبقى على الدوام هو المحرك الأساس لكل وجوه الحياة في وطن التضحية والشهداء وبوابة الفتح وموئل الحضارات ومنارة العلم ونكران الذات.

وشددوا على أن النقابات المهنية ستبقى تتحمل مسؤولياتها الوطنية، وسترفد الدولة بكل القادرين على البناء والإعمار والتفكير والتخطيط لمستقبل الأردن المشرق، وستتحمل مسؤولياتها الاجتماعية تجاه المجتمع كله وتجاه أعضائها الذين يشكلون بيت العلم والمعرفة والخبرة في كل مجالات الحياة.

وفي نهاية الزيارة شكر رئيس هيئة الأركان المشتركة أعضاء الوفد على كل ما تفضلوا به وعلى جهودهم الخيّرة في تحمل مسؤولياتهم مع من يمثلون تجاه بناء الأردن تحت ظل الراية الهاشمية المباركة.

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018