المفرق: تصدير 232 ألف رأس ماشية إلى الخليج

حسين الزيود

المفرق- صدّر مربو الثروة الحيوانية في محافظة المفرق وبالتعاون مع وزارة الزراعة، 231 ألفا و689 رأسا من المواشي إلى الأسواق الخليجية في الكويت والسعودية والإمارات والبحرين منذ بداية العام الحالي وحتى نهاية شهر آب (أغسطس) الماضي، وفق مدير مديرية زراعة المفرق الدكتور حسين الزيود.

وبين الزيود أن عمليات التصدير تمت وفقا للاشتراطات الصحية والقانونية التي تم إبرامها بين الطرفين ومن خلال المحجر البيطري في محافظة المفرق.

واشار إلى أن الوزارة أشرفت من خلال كوادرها في المحجر البيطري بالمفرق على عمليات التصدير، لافتاً إلى أنه تم وضع المواشي في المحجر البيطري بالمفرق لمدة 21 يوما وبحسب الأصول البيطرية وبما يؤكد خلوها من أي مرض.

وأوضح الزيود أنه ومن بداية العام الحالي وحتى نهاية شهر آب (أغسطس) الماضي فقد أشرفت وزارة الزراعة ومن خلال كوادرها في المحجر البيطري بالمفرق على استيراد 496 ألفا و861 رأسا من الضأن، فضلا عن استيراد 46 ألف رأس من العجول التي تم إدخالها إلى المحجر البيطري وفقا للاشتراطات البيطرية التي تؤكد خلوها من الأمراض.

وقال الزيود إن عمليات التصدير ستعود بالفائدة على مربي الثروة الحيوانية من خلال توفير مردود مالي يساعد المربين على تلبية متطلبات تربية المواشي، مشيرا إلى أن هذه الحالة من شأنها أيضا أن تساهم في تنشيط هذا القطاع وضمان ديمومته، فيما تبذل وزارة الزراعة جهودا كبيرة في سبيل الارتقاء بهذا القطاع الحيوي وبما يعود بالفائدة على مربي الثروة الحيوانية والاقتصاد الوطني.

وأكد الزيود أن قطاع الثروة الحيوانية في المملكة يشكل مصدر جذب للمستوردين من الدول المجاورة وعلى رأسها دول الخليج العربي، نظرا لما تتمتع به جودة عالية جراء الإجراءات التي اتخذتها الوزارة بالتنسيق مع الجهات المعنية في الدول المستوردة، الأمر الذي من شأنه أن يفتح آفاقا واسعة لهذا القطاع في الأسواق الخارجية مستقبلا.

وقال إن مديرية الزراعة ستعمل على استئناف عملية ترقيم الماشية في مختلف مناطق محافظة المفرق خلال شهر تشرين الأول (أكتوبر) المقبل بعد أن توفر الأرقام التي تتطلبها عملية الترقيم من قبل وزارة الزراعة وبما يتماشى مع آليات الترقيم وفقا للأصول المتبعة في هذا الشأن.

وبين أن مديرية الزراعة ومن خلال قسم الثروة الحيوانية والجهات المختصة تعمل وبشكل دائم على تحصين المواشي في المحافظة ضد مختلف الأمراض التي تطال المواشي، فيما تنفذ كذلك جولات تفتيشية بشكل دوري ومفاجئ للوقوف على عدد الحيازات الحقيقية لدى مربي المواشي وبما يمكن من إيصال كميات الدعم المناسبة من الأعلاف للمدربين وفقا للاعداد المثبتة.

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018