المسلماني يدعو لـ"وقفة كرامة" للتبرع لدعم "الأونروا"

عمان -الغد- قال النائب السابق أمجد المسلماني إن مساعي تصفية القضية الفلسطينية مرت عبر مراحل، بدأت بصمت المجتمع الدولي على تكثيف الاستيطان ثم اعتراف الولايات المتحدة بالقدس المحتلة عاصمة لكيان الاحتلال، بقرار شكل ضربة للمبادئ القانونية والإنسانية، وصولا لقرار وقف الدعم المقدم إلى "الأونروا" والهادف لإنهاء ملف اللاجئين.
وأشار إلى أن العالم أجمع مطالب بوقفة واضحة بوجه هذه المخططات التي تستهدف شعبا احتلت أرضه وشرد على مدى أكثر من سبعين عاما. مؤكدا أن وقف الدعم يهدد وبشكل خطير الخدمات المختلفة المقدمة لحوالي مليوني لاجئ في الأردن، ما يدق ناقوس الخطر ويشكل اختبارا حقيقيا لإرادات وقدرات المجتمع الدولي بسد النقص بتمويل الأونروا.
وأضاف المسلماني إن فشل المجتمع الدولي ومؤسساته في إيجاد حل عادل للقضية الفلسطينية هو السبب الرئيسي باستمرار معاناة الملايين بشتى بقاع العالم .
ودعا الجميع خصوصا رجال الأعمال في الأردن وفلسطين والعربية للمشاركة بهذه الحملة والتبرع لدعم الأونروا لكي تواصل تقديم خدماتها للاجئين وإفشال مؤامرة انهاء ملف اللاجئين والالتفاف على حقهم الراسخ بالعودة والتعويض.
وأكد أنه سيتم التنسيق بالفترة المقبلة مع الجهات الرسمية المعنية في المملكة ومع الأونروا لوضع آلية لحملة "وقفة كرامة"، واعلن المسلماني أنه وفور إطلاق الحملة سيكون أول المتبرعين لها وسيضع مقره الخدمي الدائم بجبل الحسين تحت تصرف الحملة وفقا لما تراه مناسبا.

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018