منتخب الناشئين إلى النهائيات الآسيوية وبإعداد مثالي

عمان-الغد- يستعد منتخب الناشين ت 16 لكرة القدم للمشاركة في نهائيات كأس آسيا في العاصمة الماليزية كوالالمبور، والتي تنطلق 20 أيلول الحالي وتختتم في 7 تشرين الثاني، حيث حل منتخبنا بالمجموعة الثانية الى جانب منتخبات كوريا الشمالية وعُمان واليمن.
ويبدأ المنتخب مشواره في النهائيات الآسيوية بملاقاة كوريا الشمالية عند 3:45 عصر الجمعة 21 الحالي، ويلتقي منتخب عُمان عند 11:30 ظهر الاثنين 24، والمنتخب اليمني عند 11:30 ظهر الخميس 27، مع الاشارة أن جميع المباريات بتوقيت الاردن.
وتأهل منتخب الناشئين الى النهائيات الآسيوية بعد أن احتل المركز الأول بالتصفيات على حساب المجموعة الاولى، وحقق فوزه الأول على السعودية “صاحب الأرض” 2-1، وتغلب على سريلانكا 7-0، وتعادل مع اوزبكستان 0-0، وفاز على البحرين 3-2.
وكان المنتخب وعلى مدار الأشهر الماضية كثف تحضيراته عقب تأهله للنهائيات، وحرص الجهاز الفني بقيادة المدرب عبدالله القططي على اقامة عدة معسكرات داخلية وخارجية تخللها مباريات ودية دولية، وكانت تدريبات المنتخب شهر كانون الثاني يومي الاثنين والثلاثاء من كل اسبوع، بالاضافة الى التزام اللاعبين بتدريبات انديتهم والمشاركة بمباريات دوري الفئات العمرية.

وفي 20 شباط أقام المنتخب معسكرا داخليا في عمان، واستضاف نظيره التونسي وديا 25 ذات الشهر وحقق فوزا بنتيجة 4/3، وتجدد اللقاء بين المنتخبين 27 الشهر نفسه وفاز منتخبنا بنتيجة 1/0.
ومع بداية شهر آذار، تم التنسيق بين الجهاز الفني للمنتخب والدائرة الفنية على إيقاف تدريبات المنتخب وإبقاء اللاعبين بأنديتهم حتى منتصف نيسان، بحيث يكون دوري فئة 2000 – 2001 قد انتهى ويلتحق اللاعبون بالمنتخب، وتم بعدها تكثيف التدريبات بواقع 5 أيام بالاسبوع.

وفي 2 نيسان التحق اللاعبون بالتدريبات الاسبوعية لغاية 7 أيار، حيث سافر المنتخب باليوم التالي الى صربيا للمشاركة في بطولة ودية دولية، وكانت نتائج المباريات كما يلي:
المباراة الاولى ب 9/5 مع الهند، وانتهت بفوز الأخير 2-1.
المباراة الثانية ب 11/5 مع طاجيكستان، وانتهت بفوزالطاجيكي 2-1.
المباراة الثالثة ب 13/5 مع صربيا، وانتهت بالتعادل 2-2.

وعاد المنتخب للتدريبات من 2 – 24 حزيران، ودخل في معسكر داخلي لمواجهة إيران مرتين في عمان، حيث انتهى اللقاء الأول الذي جمع المنتخبين 26 ذات الشهر بالتعادل السلبي دون أهداف، وحقق منتخبنا الفوز في المواجهة الثانية 3-1 في اللقاء الذي جرى يوم 29 الشهر نفسه.
وأكمل الجهاز الفني التدريبات في النصف الأول من شهر تموز، قبل أن يغادر المنتخب الى تونس لإقامة معسكر هناك وتخلله مباراتين وديتين مع صاحب الأرض، حيث خسر المباراة التي جرت 18 ذات الشهر بهدف مقابل لا شيْ، وتعادل بالثانية 2-2 في اللقاء الذي جمعهما 21.

 وشارك المنتخب في بطولة غرب آسيا في عمان بالفترة من 1 – 9 آب واستقر بالمركز الثالث، وكانت نتائج المباريات على النحو التالي:

1/8 الاردن × الهند وانتهت بفوز الهند 4-0.
5/8 الاردن × اليابان وانتهت بفوز اليابان 3-2.
7/8 الاردن × العراق وانتهت لصالح منتخبنا 7-1.
9/8 الاردن × اليمن وانتهت لصالح منتخبنا 2-1.

 وشكلت تركيا آخر المحطات الإستعدادية للمنتخب، حيث أقام معسكرا امتد بالفترة من 28 آب الى 2 الحالي وخاض مباراتين وديتين، وفاز بالمباراة الاولى على فريق اينيجول بخمسة أهداف مقابل هدفين، وتفوق بالثانية على فريق كارامان بأربعة أهداف مقابل لا شيء.

 وبفضل ما سبق من خطة تحضير مثالية، حيث وفر الاتحاد كل متطلباتها، فإن المنتخب سيدخل النهائيات بطموحات المنافسة على احدى البطاقات الأربع المؤهلة الى مونديال الناشئين.
ويضم الجهاز الفني والإداري للمنتخب المدرب عبدالله القططي، الإداري خالد نمر، المدرب المساعد بدران الشقران، مدرب الحراس كامل جعارة، المسؤول الإعلامي أحمد الزاغة، مدرب اللياقة مظفر معمر، الدكتور ناصر حمدان، المعالج عبدالله الحراسيس، مسؤول اللوازم موسى أبو رزق، بالإضافة الى 23 لاعبا: اسامة الكوامله، يامن المحمود، عبد الرحمن الشلة، رزق بني هاني، مهند سمرين، راشد الحناحنة، ثائر الديرباني، عامر جاموس، محمد جمال، محمد هشام، محمد بني ياسين، محمد الحياري، فايز لطفي، مجد الزايد، أحمد العقرباوي، عبادة الرزي، عادل المصري، جبر خلف، عثمان البشابشة، عمرو اسماعيل، شريف البابلي، أمين الشناينة، أحمد الزغول.

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018