"جوابكم" أول موقع إلكتروني عربي يقديم الاستشارات

عمان- الغد- يقف المتصفح لموقع جوابكم الإلكتروني، الأول من نوعه عربيا بالاجابة على اسئلة جدية في مجالات متعددة"، أمام "سلّة معلومات" يوفرها الموقع من خلال الاجابة على أسئلة مستخدميه وزائريه.
ويعد "جوابكم" الوسيلة الاسرع والاسهل لطرح السؤال والحصول على إجابة سريعة مقابل رسوم تعتمد على أهمية وتفصيل الاجابة.
ويتميز "جوابكم" بسرية المعلومة والسؤال والسائل، فهو يضع أمامك طرق سهلة للسؤال ومن ثم الحصول على الاجابة بطريقة سهلة وسريعة، تعود على السائل وحتى على الوطن العربي برمته بألية جديدة للثقافة وحل اي اشكاليات دون أي عناء او جهد مع الحفاظ بطبيعة الحال على خصوصية المجتمعات العربية.
 وتجاوز عدد الزوار في الشهر الأول للموقع 100 ألف زائر وهو قد يكون رقم قياسي جديد في الوطن العربي للموقع الذي تم اطلاقه منذ ثلاث اشهر فقط.
ويمكن اعتبار "جوابكم" الذي انشئ في تشرين الثاني (نوفمبر) 2013، داتا معلوماتية تعطي مؤشرات مهمة وجدية للكثير من الظواهر التي تسيطر على الشارع العربي، وحتى تتحكم به، الامر الذي يجعل منه قاعدة معلومات وبيانات مهمة تشكل حالة مختلفة من المعلومة وحتى الفكرة.
"جوابكم" هو دليل استشارات قريب من جميع مستخدميه ذكورا وإناثا بالمعلومة والاجابة وسرعة تقديمها التي لا تتجاوز (24) ساعة، وساهم بانشائه مجموعة من المستثمرين بالعمل التكنولوجي، أبرزهم المهندس رائد ملحس، الذي حرص على أن يصل عدد مستخدميه إلى مليون خلال عام.
ويأخذ نمط عمل الموقع، الذي يستعين به عدد كبير من الخبراء بمجالات عديدة، من محامين وأطباء ومجالات اخرى طابع تقديم الاسئلة المختصة بأي مجال يرغب المستخدم الاستفسار بشأنه ومن ثم الحصول على الاجابة من خلال الخبراء، لتكون بذلك مؤشرات مهمة للكثير من القضايا التي يعيشها الشارع العربي في كافة الدول العربية، حيث يشكّل "جوابكم" مرجعية معلوماتية لكشفه عن احصائيات وأرقام باتت تشكل "داتا" معلوماتية للقضايا الصحية والقانونية والاجتماعية بالوطن العربي، ويطمح في المستقبل إلى أن تتسع رقعة هذه الاحصائيات لتشمل مجالات عديدة أخرى  من شأنها خدمة  أدوار علمية واقتصادية وغيرها.
وبتحليل لأبرز اهتمامات الذكور من مستخدمي الموقع، كان لافتا إقبالهم بصورة رئيسية على الأسئلة القانونية المتعلقة بالهجرة إلى الدول الغربية، وهو ما يعكس الأوضاع السياسية الراهنة ومساعي الشباب أو المهجرين من الأوضاع غير المستقرة في بعض دول المنطقة إلى البحث عن طموحهم في الخارج.
وأما أكثر الموضوعات التي أثارت تساؤلات المرأة العربية، فتركزت في قضايا الطلاق والنفقة المستحقة وحضانة الابناء حيث حصدت الاسئلة الخاصة بهذا الشأن ما نسبته (28 %) من إجمالي الأسئلة التي يستقبلها الموقع.
كما شكلت المسائل القانونية في العقود التجارية، لاسيما من قبل المغتربين، أيضا نسبة عالية بين أسئلة المواطن العربي، إضافة الى أسئلة متعددة حول أمراض الضغط والسكري لكبار السن وعن استعمالات الادوية الخاصة بها.

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2017