51 مليون دينار رواتب تقاعدية شهرية يدفعها "الضمان"

أحمد التميمي

إربد - قال مدير المركز الإعلامي لمؤسسة الضمان الاجتماعي موسى الصبيحي إن الفاتورة الشهرية للرواتب التقاعدية بلغت مؤخراً 51 مليون دينار، منها 23 مليون دينار للتقاعد المبكر.
وأضاف خلال ندوة بعنوان "قضايا تنموية أردنية معاصرة" ناقشت قانوني الضمان الاجتماعي والاستثمار نظمها قسم الاقتصاد في كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية في جامعة اليرموك أمس، أن هذا الرقم يضع الضمان الاجتماعي في منطقة الحذر خاصة إذا بقيت نسبة الإنفاق على التقاعد المبكر في ازدياد، حيث تبلغ نسبتها (54 %) من مجمل نفقات الرواتب التقاعدية كافة.
وأشار إلى أن إيرادات المؤسسة التأمينية منذ بداية عمل المؤسسة وحتى نهاية العام الماضي بلغت 8 مليارات و347 مليون دينار، فيما بلغت النفقات التأمينية 4 مليارات و536 مليون دينار للفترة ذاتها.
ولفت إلى أن المؤسسة تعمل على توسيع نطاق عملها وتعزيز منظومة الحماية الاجتماعية للعاملين في المملكة استناداً إلى ثلاثة محاور وهي الوصول إلى قانون ضمان اجتماعي إصلاحي متوازن ومستدام يرسخ مبادئ العدالة والحماية والديمومة وحماية الطبقة الوسطى والفقيرة، إضافة إلى دعم تكامل سياسات الحماية الاجتماعية.
وعرض أبرز التعديلات التي شملها القانون الجديد بتطبيق تأمينات الأمومة، والتعطل عن العمل، والشيخوخة، والعجز، والوفاة، وذلك في ظل الأزمات المالية والاقتصادية، ولضمان توزيع مكتسبات التنمية على العاملين في المملكة.
بدوره، قال المستشار في مؤسسة تشجيع الاستثمار الدكتور بشار الزعبي إن أهداف مؤسسة الاستثمار ترتكز على جذب الاستثمارات المحلية والأجنبية للمملكة من خلال توفير منظومة تشريعية متكاملة ومحفزة للاستثمار، وتوزيع مكاسب التنمية الاقتصادية على كافة محافظات المملكة من خلال الخرائط الاستثمارية وهي من الضرورات الملحة جداً.
وأشار إلى أن 82 % من الشركات موجودة في عمان و18 % فقط على باقي محافظات المملكة، إضافة إلى تفعيل الشراكة مع الجهات الدولية وتأسيس وحدة اتصال وطنية مباشرة (ncp). وأضاف أن مؤشرات الاستثمار الأخيرة تشير إلى ارتفاع كبير في حجم الاستثمار في الفترة 2012-2013 بما نسبته 20 %، وأن خطة عمل المؤسسة للعام 2015 تستهدف جذب الاستثمارات ذات القيمة المضافة العالية، وجذب الاستثمارات الأجنبية في قطاعات الطاقة، والمياه، والبنية التحتية، والخدمات الطبية والتعليمية، والاتصالات، والسياحة، والصناعات التحويلية، والزراعة، إضافة لتطوير الإجراءات المتبعة لتحسين البنية الاستثمارية وتعزيز دور المناطق التنموية في الأردن وهي معان، وجرش، وإربد، والبحر الميت.

ahmad.altamimi@alghad.jo

@tamimi_jr

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018