تلويح عشائري بالتصعيد لإزالة بسطات في إربد

أحمد التميمي

إربد- لوح العشرات من أبناء عشيرة العبيدات في محافظة إربد، بالتصعيد ما لم تقم الأجهزة الرسمية بوضع حد لما سموه "تجاوزات أصحاب البسطات في المجمع الشمالي في إربد"، وفق بيان أصدروه ليل الجمعة السبت، وأمهلوا فيه الحكومة أسبوعا واحدا لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

وهدد البيان الذي حمل تواقيع العشرات من أبناء العشيرة بـ"حرق المجمع في حالة عدم تجاوب الجهات المسؤولة بمطالب العشيرة التي تشكو من تحرش الخارجين على القانون وأصحاب البسطات في المجمع بالفتيات".
واستنكر البيان "صمت الجهات المعنية بخصوص ما يجري في المجمع الشمالي والخروقات التي تحصل واستمرار وجود البسطات وأصحاب السوابق، واستمرار المضايقات للفتيات أثناء توجههن إلى الجامعة، وافتعال المشكلات من قبلهم مع شباب العشيرة".
وأضاف البيان "إننا ومن هنا ومن باب حرصنا على عدم حصول أي تطورات خارجة عن سيطرتنا وعدم تأزم الموقف من الناحية الأمنية، نحيطكم علماً بأننا نمهل هؤلاء الأشخاص الخارجين على القانون بأننا أن لم تحل هذه المشكلة فوراً، فإننا سنأخذ حقنا بأيدينا وسنضع حداً لهؤلاء الأشخاص".
وقال البيان "هذا وقد كنا قد تريثنا وقمنا بالتهدئة وإبلاغكم قبل أن نتصرف أي تصرف لا يحم عقباه تجاه هؤلاء، ورغم تحذيرات كبار عشيرتنا وإعلامكم بأننا لن نسكت عما يجري الإ أننا لم نشهد أي تحرك على أرض الواقع".
وطالب البيان بضرورة إيجاد مكان جديد للمجمع الشمالي ونقله، ومنع أصحاب البسطات من الرجوع إلى أماكنهم وإغلاقهم للشوارع ببسطاتهم المخالفة بالقرب من المجمع.
ودعا البيان إلى ضرورة التواجد الأمني بالقرب من المجمع أو داخل المجمع أو دوريات راجلة لحفظ الأمن وعدم وجود صدام مع أي من أصحاب البسطات، محذرا من "مغبة أي اعتداء جديد بحق أي من أبنائنا وبناتنا وإلا سوف نقوم باسترداد حقوقنا بأيدينا وإشعال الموقف".
ويأتي هذا البيان بعد أن شهد المجمع الخميس الماضي مشاجرة محدودة بين أصحاب بسطات ومرتادي المجمع على خلفية التحرش بفتاة، فيما شهد المجمع العام الماضي مشاجرة واسعة اضطرت الأجهزة الأمنية والدرك للتدخل بالغاز المسيل للدموع للسبب ذاته.
بدورة، قال مصدر أمني إن الأجهزة الأمنية وبالتعاون مع بلدية إربد الكبرى ستنفذ حاملة شاملة في المجمع من أجل إزالة البسطات التي باتت تعيق حركة المرور وتسبب بازدحامات مرورية، مؤكدا أن فكرة نقل المجمع غير واردة الآن، إلا إذا توفير البديل المناسب.

Ahmad.altamimi@alghad.jo

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018