مؤتمر يناقش التقنيات الحديثة في مجال التكنولوجيا الحيوية والهندسة الوراثية

عمان - بدأت في عمان أمس فعاليات المؤتمر الأول حول مؤتمر التقنيات الحديثة في مجال التكنولوجيا الحيوية والهندسة الوراثية نظمته جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية ومؤسسة النبأ لإدارة المؤتمرات والمعارض الدولية.
ويهدف المؤتمر الذي يوفر منتدى للباحثين من المنطقة وخارجها لتبادل النتائج والمعرفة في هذا المجال إلى تغطية كل من العلوم الحيوية الأساسية، فضلا عن تطبيقاتها المختلفة حيث يتضمن المؤتمر مناقشة محاور متعددة أبرزها التكنولوجيا الحيوية البيئية والتكنولوجيا الحيوية الصناعية والتكنولوجيا الحيوية الطبية والتكنولوجيا الحيوية النباتية والتكنولوجيا الحيوية الصيدلانية والمعالجة البيولوجية ونانو التكنولوجيا الحيوية والتنوع الميكروبي.
وعرض نائب رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا الدكتور أحمد بطيحة خلال افتتاح المؤتمر أبرز الإنجازات التي حققها الأردن خلال الأعوام الماضية في حقل التقنيات الحيوية والهندسة الوراثية، مشيرا إلى دور الجامعة في هذا المجال حيث استحدث العام 2000 برنامج التقنيات الحيوية والذي يهدف إلى تدريب الطلبة في المجالات العلمية والنظرية.
كما عملت الجامعة على تأسيس مركز الأميرة هيا للتقنيات الحيوية والذي يهدف إلى تدريب الطلبة الدارسين في برنامج البكالوريوس على أحدث الطرق والأجهزة في هذا المجال كما يعمل على تدريب كوادر من مختلف مؤسسات الدولة الصحية وغيرها منوها الى الحاجة الى المزيد من الدعم المادي لتعزيز هذا المجال لما له من فوائد اقتصادية مستقبلية على الوطن.
وتحدث رئيس جامعة مؤتة الدكتور رضا الخوالدة عن بحوث التقنيات الحيوية في المجال النباتي، موضحا أن هناك إنجازات بحثية كبيرة في مجالات زراعة الأنسجة النباتية وإكثار الناباتات وكذلك في نقل الجينات النباتية وإنتاج نباتات معدلة وراثية.
وتطرق الخوالدة إلى السلالة الإحيائية وما وصل إليه الأردن في هذا المجال وكذلك حقوق الملكية الفكرية لمخرجات هذه البحوث مشيرا إلى الأخلاقيات البيولوجية المترتبة على هذه البحوث ونقل الجينات من نوع الى آخر.
وقال أستاذ علم الفيزياء الطبية الحيوية في جامعة العلوم والتكنولوجيا الدكتورمحمد العمري إن المؤتمر الذي يستمر لأربعة أيام ويشارك فيه أساتذة جامعات ورؤساء أقسام وباحثون ومهتمون في مجال التكنولوجيا الحيوية من 20 دولة عربية سيركز على موضوعات التقنيات الحيوية البيئية واستخداماتها في تقليل الآثار السلبية على البيئة والتقنيات الحيوية الصناعية واستخدام الطرق الحديثة في إنتاج مواد طبية علاجية.-(بترا)

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018