نهائي بطولة الاستقلال يوقف مؤقتا أعمال الصيانة في ستاد الملك عبدالله الثاني

عمان-الغد- باشرت إدارة دائرة المرافق الرياضية والترفيهية في أمانة عمان الكبرى، اجراءات صيانة ستاد الملك عبدالله الثاني بالقويسمة، مستثمرة إنتهاء منافسات الموسم الكروي 2011-2012، وذلك لإخراج الملعب بأبهى حلة استعدادا للقادم من المنافسات.
ووفق مدير دائرة المرافق الرياضية والترفيهية المهندس احمد مهيرات، فقد تمت المباشرة بأعمال الصيانة اعتبارا من مطلع الاسبوع الحالي، بحيث تنتهي نهاية الشهر الحالي، مشيرا الى انه اصدر تعليمات بالعمل على اتاحة المجال أمام المباراة النهائية لبطولة الاستقلال التي تجرى يوم غد الاربعاء، لتجرى على ستاد الملك عبدالله الثاني والتي تجمع فريقي الامانة ومفوضية العقبة، وذلك حرصا على ضمان حفل ختام مشرف يليق بالمناسبة العزيزة التي اقيمت البطولة من اجلها.
وقال: "باشرنا أعمال الصيانة الخفيفة داخل الملعب بما لا يؤثر على استضافة المباراة النهائية لبطولة الاستقلال، وبالتالي فإننا نسعى جاهدين لضمان اقامة المباراة على ارضية الملعب، من منطلق الحرص على نجاح بطولة الاستقلال التي شهدت مشاركة العديد من فرق المؤسسات الرسمية".
واضاف: "إيمانا منا بضرورة دعم القطاع الرياضي، وحرصا على إشراك جميع القطاعات في احتفالاتنا بعيد الاستقلال قررنا تنظيم هذه البطولة، التي جرت مبارياتها على الملعب الخارجي بمدينة القويسمة، قبل أن نقرر إقامة المباراة النهائية على ستاد الملك عبدالله الثاني بالرغم من بدء اجراءات الصيانة، وذلك تقديرا للفرق المشاركة، وحرصا على حفل ختامي يليق بالمناسبة العزيزة على قلوب الجميع".
وأكد مدير دائرة المرافق الرياضية والترفيهية ان الملعب سيعاود الاغلاق بعد المباراة، لرفع وتيرة أعمال الصيانة، من خلال إعادة زرع أجزاء من الملعب، واستصلاح اماكن اخرى، بما يضمن اعادة الحيوية الى الارضية التي تعتبر أحد افضل ارضيات الملاعب في المملكة.
وأكد مهيرات، ان كادرا فنيا متخصصا تابعا للدائرة، يشرف على اعمال الصيانة، ما يمنح ثقة بإعادة تأهيل الملعب الذي يحظى دائما بإشادة الرياضيين، مشيرا الى ان الأمانة حريصة على دعم الرياضة المحلية من خلال التفاعل مع المجتمع الخارجي، الى جانب دعم المنتخبات والأندية خاصة في مجال كرة القدم، للمساهمة في دعم الكرة الأردنية التي تسير بخطى ثابته نحو الألق بقيادة سمو الامير علي بن الحسين الذي نجح في الإرتقاء بالمنتخبات والأندية للمنافسة على الالقاب العربية والقارية.
يشار الى ان ملعب الملك عبدالله الثاني إستضاف 62 ساعة لعب خلال 5 أشهر فقط، الامر الذي استدعى اعادة صيانة الارضية.

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018