ختام ورشة العمل التنشيطية لقادة شباب "أجيال السلام"

عمان – الغد – عقدت هيئة أجيال السلام، الهيئة الدولية لبناء السلام، ورشة عمل تنشيطية على مدار يومين لقادتها من الشباب الأردني، حيث قامت بتصميم الورشة المدربة صفية بن غاربا من نيجيريا لدعم الرواد الأردنيين، وتلبية احتياجاتهم المحلية، من خلال عرض أفضل الممارسات التي ستعزز قدراتهم للاستمرار في تنفيذ برامجهم، حيث شكلت الورشة –بحسب المدربة صفية، تجربة مفيدة لهيئة اجيال السلام والقادة الشباب الاردني.
فيما أدار الشاب محمد الحمصي جلسة "الرياضة واللعب"، حيث قدم دراسة عن برنامجه الخاص بهيئة اجيال السلام، والذي طبقه مع دور الأيتام ومراكز الرعاية التربوية والعاملين بهم في عمان، وأشار
د. محمد الريماوي أن ما يجذبه في برامج هيئة أجيال السلام، إمكانية تطبيقها على جميع المستويات الاجتماعية والرسمية والأهلية، وقال فيصل الفايز: "من الضروري لنا كمندوبين أن نعمل على تقديم برامج مختلفة تساعد على تحقيق السلام، ففي برنامجي سأركز على مدارس الصم والبكم لمنحهم فرصة للمشاركة بشكل كامل في المجتمع، وممارسة أنواع مختلفة من الأنشطة من خلال الرياضة".
واختتمت المندوبة من الجيل الثاني هبة رحال بأن هذا التدريب "كان فرصة جيدة للقاء مع فريق أجيال السلام الأردني، لتعزيز المعرفة والحصول على أدوات جديدة، أرغب في تقديم بعض الخبرات للمجتمع، ونحن ندعم بعضنا البعض كما تشحننا الأفكار الجديدة بالطاقة والشجاعة".
يذكر أن أجيال السلام هي هيئة دولية خيرية غير حكومية، أسسها سمو الأمير فيصل بن الحسين في عمان، تهدف إلى تعزيز السلام المستدام من خلال دعم القادة الشباب المتطوعين لحث مجتمعاتهم للحصول على مستقبل أكثر اشراقاً، وتعمل على احداث التغير في المجتمعات من خلال تركيزها على إعطاء القادة الشباب المهارات والادوات العملية علاوة على التوجيه المستمر، ليتحملوا المسؤولية وينفذوا برامج لبناء السلام لتمكين مجتمعاتهم، وتدريب أجيال أخرى من القادة الشباب.

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018