رايكونن يحقق أفضل زمن في تجارب برشلونة قبل بداية الموسم

لندن - اختتم كيمي رايكونن استعداداته للعودة إلى سباقات بطولة العالم لفورمولا 1 للسيارات أول من أمس الأحد بشكل رائع في نهاية التجارب على حلبة كاتالونيا في برشلونة والتي تسبق انطلاق الموسم الجديد، لكن بطل العالم سيباستيان فيتل سائق رد بول أنهى التجارب بشكل محبط.
وسجل رايكونن أفضل زمن في التجارب اليوم بينما جاء فيتل، الذي يستهل مشواره نحو اللقب الثالث على التوالي في بطولة العالم في استراليا يوم 18 آذار (مارس) المقبل، في المركز الأخير بعدما قاد سيارته في 23 لفة فقط.
وخرجت سيارة الالماني فيتل (24 عاما) عن الحلبة وتعرض الجناح الامامي لكسر قبل أن تحدث مشاكل في صندوق التروس، وقال فيتل الذي فاز في 11 من 19 سباقا الموسم الماضي "اثناء التجارب تحدث أشياء غير مرغوب فيها.. ويجب على المرء القبول بذلك، من النادر ان تحقق كل مبتغاك (في التجارب) فمن المحتمل ان تنكسر أشياء أو تتوقف كاجراء احترازي. في المجمل نشعر بالرضا عن سير الأمور هذه المرة".
وأكمل رايكونن سائق ماكلارين وفيراري سابقا 121 لفة في سيارة فريقه لوتس على حلبة كاتالونيا في يوم بدأ مشمسا ثم ظهرت السحب قبل أن تسقط الأمطار في وقت لاحق، وغاب الفنلندي رايكونن الفائز بلقب فورمولا 1 مع فيراري عن سباقات الجائزة الكبرى منذ العام 2009 وقضى العامين الماضيين يشارك في بطولة العالم للراليات. وحقق أفضل زمن في التجارب الأولى صباحا وهو دقيقة واحدة و 22.030 ثانية.
ورايكونن وزميله الفرنسي رومان غروجان هما السائقان الوحيدان اللذان سجل كل منهما أفضل زمن في يومين من 12 يوما من التجارب التي تسبق انطلاق الموسم، وجاء الاسباني فرناندو ألونسو سائق فيراري وبطل العالم مرتين في المركز الثاني أول من أمس لكن الفريق الايطالي لم يكن راضيا عن اداء السيارة.
وقال بات فراي المدير الفني لفيراري أكثر فرق فورمولا 1 نجاحا على مر العصور لكنه فاز بسباق واحد فقط العام الماضي إنه مايزال ينبغي القيام بالمزيد من العمل وعبر عن خيبة أمله إزاء حالة السيارة في الوقت الحالي.
وسجل البرازيلي برونو سينا ثالث أفضل زمن مع فريق ويليامز متقدما على الالماني نيكو هالكنبرغ سائق فورس إنديا والياباني كاموي كوباياشي سائق ساوبر فيما حل لويس هاميلتون سائق ماكلارين في المركز السادس.
وحل بطل العالم سبع مرات الالماني مايكل شوماخر سائق مرسيدس في المركز الثامن بعدما أكمل 100 لفة، وقال شوماخر "أعتقد أن بوسعنا القول اننا مستعدون جيدا، نعرف جميعا أن التجارب لا توضح أي شيء. المنافسة ستكون أقوى عما كانت عليه ونتطلع إلى تقديم موسم قوي".
وكان أول من أمس هو اليوم الأخير في آخر تجارب تسبق انطلاق الموسم الجديد بسباق استراليا يوم 18 آذار (مارس) المقبل. وستكون التجارب المقبلة على حلبة موجيلو في آب (أغسطس) المقبل.
وسنحت لفريق اتش ار تي الاسباني فرصة تجربة سيارته الجديدة أمس الاثنين رغم انتهاء التجارب أول من أمس إذ تسمح اللوائح باستكمال مسافة مئة كيلومتر لتصوير فيلم ترويجي واستغل الفريق ذلك. وقال اتش أر تي إن السائق الهندي نارين كارثيكيان قاد السيارة. -(رويترز)

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018