رايكونن يعود إلى عالم الفئة الأولى مع لوتس العام المقبل

مدن - سيعود الفنلندي كيمي رايكونن بطل العالم السابق للمشاركة في سباقات فورمولا 1 للسيارات العام 2012 بعدما وقع عقدا لمدة عامين مع لوتس وهو الفريق الذي يعرف حاليا باسم رينو.
وفاز السائق الفنلندي البالغ من العمر 32 عاما ببطولة العالم مع فيراري في 2007 لكنه ترك فورمولا 1 بعدها بعامين وتحول للمنافسة في سباقات الراليات، وقال رايكونن الذي أجرى مفاوضات أيضا مع فريق ويليامز بطل العالم السابق في بيان نشر بموقع فريق لوتس-رينو على الانترنت "اتطلع للقيام بدور كبير لمساعدة الفريق على ان يكون بين فرق الصفوة".
وسينافس الفريق الذي لم يعد مملوكا لرينو تحت اسم لوتس فقط وهو الراعي الرسمي للفريق اعتبارا من الموسم المقبل.
ولم يكشف الفريق عن السائق الثاني الذي سيمثله مع رايكونن رغم ان السائق الروسي فيتالي بتروف يرتبط بعقد مع الفريق حتى نهاية 2012، ويتوقع على نطاق واسع ان يحظى السائق الفرنسي رومان غروجان بطل جي بي 2 هذا العام بفرصة ان يكون السائق الثاني في الفريق.
ومايزال رايكونن، وهو شخص قليل الكلام فاز بثمانية عشر سباقا مع ماكلارين وفيراري خلال مسيرته في فورمولا 1 التي بدأت مع ساوبر في 2001 ويحظى بشعبية كبيرة بين عشاق رياضة السيارات الذين يلقبونه باسم "رجل الجليد".
وقال رايكونن انه استفاد كثيرا كسائق من العامين اللذين أمضاهما في سباقات الراليات لكنه يتعطش للعودة إلى فورمولا 1، وأضاف "الطموحات التي وضعها الفريق لنفسه أعجبتني كثيرا".
لكن الشكوك تحوم حول هذه الطموحات بعدما انهى رينو الموسم الحالي في المركز الخامس في الترتيب العام ولم يحقق اي فوز منذ ان كان الاسباني فرناندو الونسو بطل العالم مرتين يقود للفريق في العام 2008.
وتغير حال الفريق كثيرا مقارنة بأيام مجده رغم انه بدأ العام الحالي بالصعود لمنصة التتويج مرتين لكنه لم يستطع مقارعة الفرق الكبرى التي تفوقت عليه.
ولم ينجح الالماني مايكل شوماخر بطل العالم سبع مرات وسائق فيراري السابق والذي عاد إلى منافسات فورمولا 1 العام الماضي بعد غياب دام ثلاثة مواسم في الصعود إلى منصة التتويج مع فريقه الحالي مرسيدس الذي احتل المركز الرابع.
باريكيلو: أراكم العام المقبل
من جهة ثانية، لم تكشف عبارات الوداع التي قالها روبنز باريكيلو عقب السباق الختامي لموسم سباقات فورمولا 1 للسيارات في البرازيل هذا الموسم عما اذا كان قد شارك في آخر سباق له، وقال السائق البرازيلي للصحفيين وهو يبتسم ويصافح الجميع الأحد الماضي "اراكم الموسم المقبل".
ولم يقدم فريق ويليامز أي تأكيد لسائقه البرازيلي بشأن امكانية استمراره في صفوفه إلا أن السائق الذي شارك في سباقات أكثر من أي سائق آخر منذ بداية البطولة في العام 1950 وفي أكثر من ثلث سباقات الجائزة الكبرى التي اقيمت حتى الآن لم ينطق بأي عبارات وداع حاسمة.
وبدلا من ذلك حمل السائق البالغ من العمر 39 عاما رسما لونه ابنه فرناندو البالغ من العمر ست سنوات وعرضه امام التلفزيون البرازيلي، وقال باريكيلو "سألوني هل ستبقى العام المقبل؟' قلت لهم انظروا لقد قمت بطلاء خوذتي بالفعل استعدادا للعام المقبل. اذا ما وقعت العقد فان هذه ستصبح خوذتي في أول سباق".
واضاف سائق جوردان وهوندا وفيراري وبراون السابق "لست مستعدا لانهاء مسيرتي الآن. لدي أمل كبير، أشعر بانني في قمة مستواي وتأقلمت مع الفريق بشكل كبير.. الشيء الذي افتقده الآن هو وجود سيارة تنافسية وأنا متأكد من أن ويليامز سيمتلك هذه السيارة. لا أريد أي معاملة تفضيلية ولا أسعى للقيادة من أجل مجرد قيادة السيارات".
وضحك باريكيلو عندما سئل عما إذا كان يمكنه المشاركة في السباقات مجانا وقال "أنا اشارك بدون مقابل تقريبا".
هاميلتون يعتزم البقاء مع ماكلارين
ألمح السائق البريطاني لويس هاميلتون بقوة إلى انه يعتزم البقاء على المدى البعيد في صفوف فريق ماكلارين، ويمتد عقد هاميلتون بطل العالم 2008 حتى نهاية العام المقبل لكنه قال للصحفيين عقب سباق البرازيل الذي اقيم الأحد الماضي ان هناك مفاوضات بشأن تمديد التعاقد.
وقال هاميلتون "تحدث مارتن ويتمارش رئيس الفريق إلي بالفعل بشأن تمديد التعاقد.. واعتقد اننا سوف نجلس لمناقشة الأمر".
وردا على سؤال بشأن ما اذا كان يعتقد انه سيبقى على الأرجح مع الفريق قال السائق البريطاني "نعم سوف أفعل ذلك".
وكان البريطاني جنسون باتون زميل هاميلتون في ماكلارين وبطل العالم 2009 مدد تعاقده لعدة اعوام في وقت سابق هذا العام وقال أيضا إن الصفقة من المرجح ألا تكون الأخيرة.
وفاز هاميلتون بثلاثة سباقات هذا الموسم من بينها الجولة قبل الاخيرة التي اقيمت في أبوظبي.
هيد يبتعد عن ويليامز
أنهى باتريك هيد المالك الشريك لفريق ويليامز ارتباطه بالفريق عقب اسوأ موسم له في هذه الرياضة.
وقال هيد (65 عاما) لـ"رويترز" بعد ان استبعد الاعتزال بشكل كامل "لن اكون جزءا من برنامج فريق ويليامز لسباقات فورمولا 1 العام المقبل".
وأنهى بطل العالم السابق الموسم في البرازيل الأحد الماضي محتلا المركز التاسع في الترتيب العام للصانعين بعد ان نال خمس نقاط فقط من 19 سباقا.
وهذا أسوأ ترتيب لفريق ويليامز منذ العام 1978 حين كانت النقاط تمنح فقط لأول ستة متسابقين ينهون السباق وسجل الفريق وقتها 11 نقطة. وبعدها بعامين توج ويليامز باللقب.
وفي حال احتساب اجمالي نقاط هذا الموسم وفقا لهذا النظام او حتى وفقا للنظام الذي كان مطبقا حتى العام الماضي والذي كان يمنح اول ثمانية سائقين النقاط لكان الفريق قد خرج هذا الموسم خالي الوفاض.
وقال هيد الذي اسس القطاع الهندسي بفريق ويليامز مع فرانك ويليامز في عام 1977 وصمم سلسلة من السيارات التنافسية على مستوى العالم انه سيركز على العمل ضمن مجموعة ويليامز هيبريد باور التي تعمل على تطوير تقنيات تتعلق بالاستخدامات التجارية الاوسع نطاقا على صعيد الحافلات والقطارات، وأضاف "بالطبع لم أكن اطمح الى انهاء علاقتي بفورمولا 1 بعد موسم مثل هذا حيث تأخرنا كثيرا عن المنافسين".
وتابع "لكني وصلت إلى نتيجة مفادها ان استمراري لا يصب في مصلحتي ولا مصلحة الشركة وقررت التركيز على أمور أخرى".
فرنانديز سعيد لزيادة الأرباح
قال توني فرنانديز مالك فريق تيم لوتس الذي سينافس الموسم المقبل تحت اسم كاترهام إن الحصول على المركز العاشر في الترتيب العام لبطولة العالم لفورمولا 1 للسيارات هذا العام قد يعزز ميزانية الفريق بنحو 28 مليون دولار.
ونجح تيم لوتس مرة أخرى في أن يكون الأفضل بين الفرق الثلاثة الجديدة التي انضمت لبطولة فورمولا 1 في سباق جائزة البرازيل الكبرى الختامي للموسم ليضمن الحصول على المركز العاشر في الترتيب العام للعام الثاني على التوالي.
وطبقا لاتفاقية كونكورد التي تحكم عمل هذه الرياضة سيرفع هذا الانجاز تصنيف كاترهام إلى "الفئة الاولى" وسيزيد بشكل كبير من الاموال التي سيحصل عليها عندما يتم توزيع الارباح على الفرق، وأبلغ فرنانديز "رويترز": "سيلعب هذا الأمر دورا كبيرا. سترتفع أرباحنا من ثمانية ملايين إلى 36 مليون دولار أو نحو ذلك".
واضاف فرنانديز وهو ملياردير ماليزي يعمل في صناعة الطيران ويملك ايضا نادي كوينز بارك رينجرز الذي يلعب في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم "انه انجاز كبير تحقق بعد عامين من العمل الشاق المتواصل. كان هذا هو الهدف الذي وضعناه لانفسنا والآن أصبح لدينا قاعدة قوية سنحاول البناء عليها".
وتابع "كان يتعين علينا انهاء الموسم في المركز العاشر لعامين متتاليين حتى نرتقي إلى وضع الفئة الأولى وهذا ما حققناه. لهذا ظل أفراد الفريق يقفزون مثل المجانين وشعر عشاق رياضة السيارات في البرازيل بالحيرة لماذا نحتفل إلى هذا الحد بالمركز العاشر".
ومنذ دخولها عالم فورمولا 1 في العام 2010 لم تحقق الفرق الثلاثة الجديدة أي نقطة لكن الترتيب النهائي في بطولة العالم يتحدد بعدد المراكز المتقدمة التي يحققها كل فريق في جولات البطولة، وحقق تيم لوتس المركز 13 ثلاث مرات مقارنة بمرة واحدة لفريق اتش.ار.تي بينما كان أعلى مركز يحصل عليه فريق فيرجين هو 14.

(رويترز)

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018