اتحاد الكرة يرفع العقوبة بشكل مفاجئ عن محمد عمر

 عمان- الغد- تشير القرارات التي يتخذها المكتب التنفيذي لاتحاد الكرة بين الحين والآخر، جملة من علامات الاستفهام والتعجب بشأن مدى انسجام تلك القرارات مع واقع الحال وما سيتبعها من قرارات مشابهة.

فقد اتخذ الاتحاد في وقت سابق قرارا بإيقاف لاعب منتخب الشباب محمد عمر لمدة عام بناء على تقرير من الجهاز الفني يشير الى سفر اللاعب الى الخارج دون اعلام المنتخب وناديه الاهلي، الذي طالب اتحاد الكرة بتخفيض عقوبة الايقاف بحق اللاعب محمد عمر لمدة ستة اشهر بدلا من سنة، لا سيما وأن تعليمات الاتحاد الدولي تعارض اي عقوبة تتجاوز الستة اشهر.

وخلال الايام الماضية، تدخلت وساطات عديدة بشأن رفع العقوبة عن اللاعب محمد عمر وعودته الى منتخب الشباب، في الوقت الذي ما تزال فيه العقوبة مستمرة بحق حارسي المرمى صلاح مسعد، الذي اوقف لمدة سنتين، ومحمد الزعبي، الذي اوقف لمدة عام على خلفية خلافات ادارية مع اللاعبين دون مراعاة وجهة نظر الجهاز الفني بقيادة المدرب احمد عبدالقادر.

ومن المعروف ان الجهاز الفني كان يعول الكثير على حارس المرمى صلاح مسعد والمهاجم محمد عمر في مشوار نهائيات امم آسيا، الذي يبدأ مطلع شهر تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل.

ويبدو ان مسعد والزعبي (لا واسطة لهما)، وإلا لكانت العقوبة التي اتخذت بحقهما قد ازيلت اسوة باللاعب محمد عمر، الذي نعتبره من اللاعبين المميزين محليا وينتظره مستقبل مشرق.

إلى ذلك، قررت ادارة المنتخب ايضا استبعاد لاعب فريق الفيصلي محمود زعترة، وذلك لأسباب غير فنية بعدما رفض الاتحاد الآسيوي الموافقة على اوراقه المقدمة، الامر الذي دفع المنتخب الى استبعاده رغم ظهور اللاعب بشكل جيد مع المنتخب خلال الفترة الماضية.

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018