إجراءات نمساوية مشددة على المنشطات

 

  فيينا- قرر اتحاد كرة القدم النمساوي تشديد لوائحه لمكافحة المنشطات بعد ان افلت كريستيان مايرليب مهاجم فريق باشينغ من عقوبة الايقاف لتعاطيه مادة ممنوعة لادرار البول.

وكانت اللجنة التنفيذية للاتحاد النمساوي قررت في اجتماع يوم الاثنين حذف مادة من اللوائح تسمح للاعبين بالافلات من العقاب اذا اثبتوا انهم تناولوا مادة محظورة عن طريق الخطأ، وكانت نتائج مايرليب جاءت ايجابية اثناء زيارة مفاجئة للجنة مكافحة المنشطات النمساوية لتدريب فريقه في السابع من تشرين الثاني/نوفمبر ولكنه اقنع هيئة الانضباط بالاتحاد في جلسة الاستماع يوم 18 من نفس الشهر بانه تناول مادة ادرار البول لعلاج ارتفاع ضغط الدم بناء على نصيحة طبيب الفريق.

وكانت اللوائح المطبقة في الوقت الحالي تقول انه يمكن فقط معاقبة اللاعب في حالة تناوله متعمدا مادة لرفع مستواه، في حين ان اللوائح الجديدة والتي دخلت حيز التنفيذ امس الخميس ستجعل الاتحاد النمساوي يسير على نفس خطى قواعد الاتحاد الدولي لكرة القدم والوكالة الدولية لمكافحة المنشطات .

وسيسمح للاعبين بتناول مواد معينة لاغراض طبية في حالة حصولهم على استثناء من الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات، وسيتم ايقاف اي لاعب ما بين ستة شهور الى سنتين اذا جاءت نتيجة تحاليله ايجابية وبدون الحصول على هذا الاستثناء.

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018