المنشد الإردني محمد زكي يمثل الأردن في الجولات النهائية لبرنامج منشد الشارقة

 

 تغريد السعايدة            

 عمّان- بعد أن أصبحت الإناشيد الإسلامية تجتاح الفضائيات وسوق الإلبومات الغنائية، كان على الجهات المهتمة العمل على وضع ضوابط وأسس يتم إعتمادها لجيل المنشدين الجدد، وهذا ما إرتأت إليه قناة الشارقة الفضائية من خلال برنامج "منشد الشارقة" الذي إختار عددا من الموهوبين من العالم العربي من خلال مسابقة خاصة وتصفيات تمت على مدار أشهر في عدة دول عربية على غرار برامج غنائية سابقة مثل سوبر ستار وغيرها.

  ومن بين الثلاثة عشر شابا تم إختيارهم من ضمن الآلاف ممن تقدموا للمسابقة كان المنشد الإردني محمد زكي الذي كان الفائز الوحيد من الأردن وإختارته اللجنة الفنية لتمثيل الأردن في الجولات النهائية التي تستمر لمدة شهر كامل يعيش فيها هؤلاء المتسابقون الـ13 سوياً ويتم من خلال ما يقدمونه في تلك الفترة التصويت من قِبل الجماهير المشاهدة لحلقات البرنامج من خلال الرسائل القصيرة SMS  ليتم في النهاية فوز أحدهم باللقب،  الذي يطمح له محمد زكي ليتاح له فرصة الوصول إلى الساحة العربية وتقديم فن ملتزم يرقى بالذوق العام، بعد أن بات من المنشدين المعروفين على مستوى المملكة وقدم العديد من الأناشيد والأغاني الوطنية والتراثية من خلال تواجد في فرقة اليرموك الفنية منذ 4 أعوام وقبلها في فرقة النور لمدة عامين.

  ويؤكد زكي خلال حديثة "للغد" قبيل انطلاقة إلى الشارقة يوم الأحد المقبل ليشارك مع باقي زملائه من الدول العربية، وإنتهى للتو من تسجيل لفاصل "رمضان كريم" الذي سيبث طيلة شهر رمضان على إذاعة حياة إف..إم  أنه "سيمكث فيها أكثر من شهر" ويتخلل تلك الإقامة العديد من البرامج والتدريبات التي تعنى في مجال النشيد الإسلامي وفن المقامات والإلقاء ، عدا عن عدة برامج ترفيهية وتعليمية تستمر طيلة تلك الفترة، حسبما جاء في المذكرة التي تقدمت بها إدارة تلفزيون الشارقة لوزير التربية والتعليم في الأردن خالد طوقان ليتسنى لمحمد زكي المشاركة في البرنامج ، كونه يعمل مدرساً في وزارة التربية والتعليم، التي يشير زكي إلى دورها في إعطائه تلك الفرصة وتفرغه من العمل طيلة تلك الفترة ليشارك في مسابقة تهدف في الاساس إلى الإرتقاء بالفن والذوق العام.

  ويطمح زكي إلى بلوغ الأدوار النهائية في المسابقة التي يتم فيها لتصويت للمشاركين الذين يشاركون سوياً ،ويتم عرض يومي لهم من خلال قناة الشارقة فيما يقدمونة من فن ومشاركات ويشرف عليهم طاقم فني ذوو خبرة في هذا المجال، الذي لا يمكن إغفال  إنتشاره معظم دول العالم على حد تعبير زكي.

ويعد الكثير من المنشدين في الأردن محمد زكي من المنشدين البارزين والقادرين على النهوض بالفن الملتزم في الأردن، إذ أنه يملك موهبة كبيرة في النشيد، وهو بصدد تسجيل أغنية دينية باللغتين العربية والتركية وسيصار إلى توزيعها إلى عدة دول.

ويقول زكي أنه بدأ مدرسوه في المدرسة بإكتشاف موهبته مبكرا، وتعلم مخارج الحروف وإستمع لمعظم القرأءات للقرآن الكريم، وكان المغني الرئيس في كورال الجامعة الأردنية التي تخرج منها ويحمل منها شهادة البكالوريوس في اللغة العربيه، وكان يقتصر غنائة فيها على الأغاني الوطنية والتراثية.

وفي حال وصل زكي الذي لا يمانع من إستخدام الموسيقى في غنائه الملتزم بوجود ضوابط تخدم النشيد، إلى المراحل الأخيرة في المسابقة فسوف يحصل على جائزة ماليه، بالإضافة إلى تمويل لإصدار إلبوم غنائي "إنشادي" وتصوير لبعضها بطريقة الفيديو كليب.

ويتمنى محمد زكي أن يجد الدعم من جماهير الأردن التي لم تتوانى يوماً في دعم الفن في الأردن، التي تعتبر "قبلة المنشدين الإسلاميين" في معظم الدول العربية وتخرج منها كبار المنشدين على مدار أعوام مضت.

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018