فنانو سورية يعتصمون أمام المفوضية الأوروبية

احتجاجا على المجازر الإسرائيلية

  دمشق- اعتصم أول من أمس عدد كبير من الفنانيين السوريين أمام المفوضية الأوروبية في دمشق، وذلك تعبيرا عن استيائهم من المجازر الإسرائيلية التي ترتكب في حق الشعب اللبناني.

وقد رافق الفنانون الذين سلموا سفير المفوضية فرانك هيسكه رسالة احتجاج، عشرات الأطفال الصغار الذين حملوا أعلام حزب الله ويافطات تعرض صور مجازر الأطفال والنساء والشيوخ في لبنان وكتب عليها باللغة الإنجليزية "صنع في أمريكا" أو "الشرق الأوسط الجديد"، وفقا لما ورد بصحيفة "دار الخليج".

كان في مقدمة هؤلاء الفنانيين الفنان السوري دريد لحام الذي تحدث إلى فرانك هيسكه السفير الأوروبي في دمشق قائلا: "أطفالنا وأولادنا قدموا ليروا إن كان بإمكانكم تقديم المساعدة للبنان". كما سلم لحام هيسكه رسالة إلى رئاسة الاتحاد الأوروبي تتضمن تساؤلات عن موقف أوروبا وعموم الغرب.

  من جهته قال الفنان السوري جمال سليمان: " لقد استقلت من منصبي كسفير للنوايا الحسنة لدى صندوق الأمم المتحدة استنكارا لموقف الأمم المتحدة المماطل والمتردد والذي أعطى إسرائيل فرصة وغطاء لتنفيذ جرائمها الوحشية في لبنان". وأضاف "فور بدء الهجمات زرت المسؤولين عن الصندوق وأبلغتهم أن هذا شيء خطير وسيجعل شعوب المنطقة تفقد ثقتها بالمنظمة الدولية".

تجدر الاشارة الى أن الفنانة السورية رغدة قامت أخيرا بزيارة بيروت مع وفد مصري قادما من القاهرة عن طريق دمشق ، وذلك من أجل دعم ومساعدة الشعب اللبناني، حيث جهزت قوافل من الأغذية والأدوية، كما دعت القادة العرب بضرورة التدخل لوقف هذا العدوان الوحشي على الأراضي اللبنانية والفلسطينية.

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018