التكنولوجيا أهم عند النساء من الالماس

 

  نيويورك- أظهرت دراسة اميركية جديدة ان الالماس لم يعد أفضل صديق للفتيات.. إذ تقول ثلاث بين اربع نساء انهن يفضلن اقتناء جهاز تلفزيون جديد بشاشة مسطحة (بلازما) على قلادة من الالماس.

ووجدت الدراسة أن الفجوة التكنولوجية بين الجنسين لم يعد لها وجود تقريبا مع اقبال غالبية النساء على اقتناء التكنولوجيا الحديثة واستخدامها بسهولة.

وقالت الدراسة ان اربع بين كل خمس نساء يشعرن بالراحة عند استخدام منتجات تعمل بتقنية حديثة بينما تستعين 46 في المائة من النساء باجهزة الكمبيوتر في العمل.

  واضافت الدراسة التي شملت 1400 امرأة و700 رجل تتراوح اعمارهم بين 15 إلى 49 عاما أن النساء اذا أتيحت لهن الفرصة فان اختيارهن سيقع على منتجات تكنولوجية بدلا من المجوهرات ورحلات قضاء العطلات.

واكتشفت الدراسة ان 77 في المائة من النساء يفضلن جهاز تلفزيون جديدا بشاشة مسطحة (بلازما) على الحصول على خاتم من الالماس كما أن 56 في المائة منهن يفضلن الحصول على التلفزيون بدلا من قضاء عطلة نهاية الاسبوع في فلوريدا.

وحتى الاحذية من الانواع الشهيرة خسرت المعركة فقد قالت 86 في المائة ممن شملهن الاستقصاء انهن يفضلن الحصول على كاميرا فيديو رقمية جديدة على زوجين من الاحذية من الانواع الشهيرة.

واكتشفت الدراسة انه خلال الاعوام الخمسة القادمة سيزيد اهتمام النساء بالكاميرات الرقمية والهواتف المحمولة والبريد الالكتروني والهواتف المزودة بكاميرات والرسائل النصية والرسائل الفورية.

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018