توقيع اتفاقية لدعم المجتمعات المضيفة للاجئين السوريين

"الأمم المتحدة الانمائي" يدعم تحفيز فرص تشغيل للشباب بإربد والمفرق

عمان- الغد- وقع برنامج الأمم المتحدة الانمائي "UNDP" ومجموعة "لومينوس" أمس اتفاقية شراكة، لتدريب شباب وشابات أردنيين وتأهيلهم لزيادة فرص تشغيلهم في السوق المحلية.
الاتفاقية، التي وقعت في مقر البرنامج بعمان، جاءت في إطار مشروع "التخفيف من آثار أزمة اللاجئين السوريين على المجتمعات المضيفة في الأردن"، الهادف إلى دعم الحكومة الأردنية في الحد من تأثير أزمة اللاجئين السوريين، وتحسين مستويات المعيشة للمواطنين في المجتمعات المضيفة في إربد والمفرق.
وبموجب الاتفاقية، ستدعم مجموعة لومينوس، 250 شابا وشابة أردنيين، عاطلين عن العمل في المحافظتين، من خلال تزويدهم بالتدريب المهني والمهارات العملية، لتسهيل تشغيل 65 % على الأقل منهم، وذلك في مجالات المبيعات والحياكة والضيافة والميكانيك.
وسيعتمد المنهج التدريبي بشكل رئيسي على متطلبات السوق، من خلال تنسيق متواصل مع القطاع الخاص للوقوف على احتياجاتهم، وستبدأ الدورات التدريبية اعتبارا من الشهر الحالي.
وقالت المدير القطري لبرنامج الأمم المتحدة الانمائي زينة علي أحمد ان الشراكة "القيمة مع مجموعة لومينوس ستزود الشباب والشابات المستهدفين بالمهارات الضرورية لدخول سوق العمل، لتلبية ما يطمحون إليه". واكدت ان البرنامج "يؤمن بأن تقديم تجربة تغير من حياة الشباب والشابات من خلال دعمهم باحتياجاتهم المباشرة، من شأنه الاسهام في تحقيق استدامة اجتماعية واقتصادية، والحفاظ على المؤهلات والطاقات البشرية الأردنية."
وزادت "يعمل برنامج الأمم المتحدة الانمائي جنبا إلى جنب شركائه من مؤسسات حكومية، للتعامل مع أي احتياجات ملحة في المجتمعات الأردنية المضيفة للاجئين السوريين، للتخفيف من حدوث أي توترات محتملة بين الطرفين".
من جانبه، عبر الرئيس التنفيذي لمجموعة "لومينوس" ابراهيم الصفدي، عن اعتزازه بثقة برنامج الأمم المتحدة الانمائي بخبرات مركز التدريب لدى المجموعة، الذي يمتلك باعا طويلا في مجال التدريب المهني والتقني، وقال "نتطلع إلى أن تحقق هذه الشراكة نتائج ملموسة في تمكين وتأهيل الشباب في محافظتي إربد والمفرق، لدخول سوق العمل، من خلال تزويدهم بالمهارات الأساسية المطلوبة، ولاسيما مع ارتفاع نسبة البطالة بينهم في هذه المناطق".
وأضاف أن خبراء مختصين من المجموعة يدرسون احتياجات السوق، للوقوف على التخصصات المطلوبة، ويعقدون شراكات مع القطاع الخاص، من أجل توظيف أكبر نسبة من المتدربين عقب تخرجهم.

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018