قبول الطلبة العائدين من اليمن بالبرنامج العادي للمبتعثين رسميا وفي "الموازي" للآخرين

عمان- الغد- قرر مجلس التعليم العالي، في جلسة عقدها أول من أمس، تعديل قراره المتعلق بقبول الطلبة الأردنيين العائدين من الجامعات اليمنية الذي كان اتخذه نهاية الشهر الماضي.
والتعديل، وفق بيان أصدره المجلس أمس، تضمن قبول الطلبة بالبرنامج العادي للمبعوثين رسمياً من قبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، فيما تقرر قبول الطلبة في البرنامج الموازي في الجامعات الأردنية الرسمية في التخصصات المناظرة لتخصصاتهم بالجامعات اليمنية، لغير المبتعثين رسميا.
وأجاز المجلس لطلبة "الطب وطب الأسنان" الالتحاق بالجامعات الأردنية الخاصة على أن تكون أسماؤهم قد وردت في القائمة التي سيتم توزيعها على هذه الجامعات.
وأعلن عن قبول الطلبة في الجامعات الأردنية الرسمية والخاصة مع بداية الفصل الأول من العام الجامعي الحالي، على أن تنطبق عليهم الأنظمة والتعليمات النافذة في هذه الجامعات.
وشدد المجلس على أنه لا يجوز قبول من لا يحقق الشروط الواردة في نظام وتعليمات معادلة الشهادات غير الأردنية للطلبة الدارسين خارج الأردن بما يتعلق بمعدل الطالب في شهادة الدراسة الثانوية العامة "التوجيهي"، وفرع هذه الشهادة، وسنة التحاقه في الجامعات خارج الأردن، كما لا يجوز قبول أي طالب التحق في جامعة تدرس بطريقة التعليم غير التقليدي.
وسيتم توزيع الطلبة على الجامعات الرسمية وفق الآليات المتبعة بعملية القبول الموحد، ويترك للجامعات صلاحية إجراءات مناقلات الطلبة فيما بينها وفقاً للشواغر المتوافرة في كل جامعة.
وتقوم الجامعات الرسمية بعقد امتحانات مستوى لجميع العائدين من الجامعات اليمنية، والملتحقين بتخصصي الطب وطب الأسنان، بهدف تحديد المستوى الدراسي للطالب في الجامعة التي سيلتحق بها.
ويخضع جميع العائدين من الجامعات اليمنية لامتحانات مستوى في اللغتين العربية والإنجليزية والحاسوب، ومن لم يجتز الامتحان عليه دراسة المادة الاستدراكية المقررة للمادة التي يرسب فيها.
وتقوم الجامعات الأردنية بمعادلة المواد حسب التعليمات النافذة فيها للعائدين من الجامعات اليمنية والملتحقين في التخصصات الأخرى غير الطب وطب الأسنان.
وأكد المجلس أنه مع مراعاة مجموع الساعات المعتمدة التي تمت معادلتها للطالب، أو المستوى الدراسي المقرر للطالب بتخصصي الطب وطب الأسنان، على الطالب دراسة ما لا يقل عن (50 %) من الساعات المعتمدة المقررة للتخرج في الجامعات الأردنية، تطبيقاً لتعليمات منح درجة البكالوريوس فيها.
ووفق قرار المجلس، يقبل الملتحقون بالجامعات اليمنية بمستوى السنة الأولى مع بداية العام الحالي بالبرنامج الموازي في الجامعات الرسمية، في التخصصات التي يرغبون فيها على أن لا تقل معدلاتهم في "التوجيهي" عن الحدود الدنيا للالتحاق بهذه التخصصات وفقاً لأسس القبول النافذة، كما يمكنهم الالتحاق بالجامعات الخاصة وفقاً لأسس القبول النافذة في هذه الجامعات.
ويتم قبول الملتحقين بالجامعات اليمنية، والذين يتقدمون بطلبات للالتحاق بـ"الأردنية" بعد انتهاء فترة تقديم الطلبات سابقاً وفي مدة أقصاها الثلاثين من الشهر الحالي، وفقاً للأسس الواردة في هذا القرار، ويتم التحاقهم بالدراسة حسب طبيعة نظام الدراسة للتخصص الملتحق به الطالب، إذ يتم التحاق طلبة تخصصي الطب وطب الأسنان مع بداية العام الجامعي القادم ويتم التحاق طلبة باقي التخصصات مع بداية الفصل الثاني من العام الجامعي الحالي.
وشكل المجلس لجنتين برئاسة رئيس اللجنة الأكاديمية في المجلس الدكتور حكم الحديدي، الأولى بعضوية عمداء كليات الطب بالجامعات، والثانية بعضوية عميدي كلية طب الأسنان في الجامعة الأردنية وجامعة العلوم والتكنولوجيا، وإضافة الدكتور فيصل الخطيب/ الأردنية في كلتا اللجنتين، وتكون مهمتيهما إعداد وإجراء امتحانات مستوى بتخصصي الطب وطب الأسنان.
وفوض المجلس وزير التعليم العالي بتشكيل لجنة من موظفي الوزارة تكون مهمتها فرز وتدقيق بيانات الطلبة، وتوزيعهم على الجامعات الرسمية وفق الآليات المتبعة بعملية القبول الموحد، وأي معايير أخرى تقترحها اللجنة تساعد في عملية التوزيع.
وبالنسبة لامتحانات مستوى تخصص طب الأسنان يكون اليوم الأول لامتحان الذين أنهوا السنة الدراسية الثانية فأعلى، والثاني لامتحان الذين أنهوا السنة الدراسية الأولى، ويضاف لمن لم يجتازوا امتحان المستوى في اليوم الأول، وتعتبر علامة النجاح في امتحان المستوى (60 %).
وإذا حقق الطالب علامة (70 %) فأكثر في امتحان المستوى يتم تحويل قبوله من البرنامج الموازي للعادي.
وإذا اجتاز امتحان المستوى بنجاح يتم قبوله مباشرة بمستوى السنة الدراسية التي تلي المستوى الدراسي للامتحان الذي تقدم له، ويعتبر الطالب منجزاً لجميع المتطلبات الدراسية في السنوات التي تسبق السنة الدراسية التي قبل فيها، دونما حاجة لعملية معادلة للمواد الدراسية.
وفي جميع الحالات لا يجوز قبول أي طالب بمستوى دراسي أعلى من المقرر في تعليمات منح درجة البكالوريوس في الجامعة.
وكان الطلبة العائدون من اليمن وذووهم نفذوا اعتصامين منفصلين، الأول طالب بقبول الطلبة في الجامعات الرسمية فيما طالب الثاني والذي امتد من وزارة التعليم العالي الى رئاسة الوزراء منتصف الأسبوع الحالي بتحويل الطلبة خلافا لقرار المجلس الذي قبلهم في البرنامج الموازي للبرنامج العادي في الجامعات الرسمية.

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018