أوجلان: اتفاق سلام بين الأكراد وتركيا خلال 5 أشهر

أسطنبول - أعرب عبدالله أوجلان زعيم حزب العمال الكردستاني المحظور والمسجون حاليا في تركيا عن أمله أمس في التوصل الى اتفاق سلام بين الأكراد والسلطات التركية خلال خمسة أشهر.
وقال في بيان نشر بعد أن زاره عدد من اعضاء البرلمان الموالين للاكراد في الجزيرة المسجون فيها قبالة اسطنبول، إنه يجري العمل الآن على وضع اللمسات الاخيرة على إطار لمحادثات السلام لإنهاء التمرد الكردي المستمر منذ ثلاثة عقود.
وجاء في البيان ان "اوجلان أجرى نقاشا مفصلاً مع عدد من مسؤولي الدولة واتفقوا على وجود اطار يمكن ان تجري المفاوضات على اساسه".
وأضاف أنه "إذا طبقت الأطراف تلك العملية بطريقة ثابتة ومسؤولة وبتصميم فيمكن التوصل الى حل ديمقراطي مهم يمكن ان يقرر مصير الشرق الاوسط بأكمله خلال 4 الى 5 اشهر".
إلا أن أوجلان لم يكشف عن أي خطط ملموسة او توقعات من الجانب التركي في المقابل، وقال انه "سيتم قريبا الكشف عن الإطار".
وكان حزب العمال الكردستاني، الذي يخوض تمردا في تركيا أدى الى مقتل نحو 40 ألف شخص، منح الحكومة حتى منتصف تشرين الاول(اكتوبر) لإظهار جديتها حول عملية السلام. إلا أن أنقرة لم تضع بعد خريطة طريق شاملة.
وبدا في مرحلة من المراحل ان عملية السلام تحقق تقدما. الا ان الاكراد شعروا بالغضب لعدم تحرك تركيا ضد تنظيم الدولة الإسلامية الذي يحاول السيطرة على مدينة عين العرب (كوباني) السورية الكردية التي تشهد قتالا داميا بين التنظيم المتشدد والمقاتلين الاكراد.
وفي تصعيد جديد للعنف أكد الجيش التركي ان مقاتلي التنظيم شنوا هجوما بسيارة مفخخة على المعبر الحدودي بين كوباني وتركيا.
إلا أن الجيش نفى بشدة مزاعم الإعلام الموالي للأكراد بأن السيارة المفخخة جاءت من تركيا.
وتقدم حزب الشعب الديمقراطي الموالي للأكراد بطلب برلماني لرئيس الوزراء أحمد داود أوغلو للتحقيق في ذلك.-(ا ف ب)

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018