"أويسس 500" ترفع استثماراتها إلى 120 شركة ريادية

إبراهيم المبيضين

عمان- أكّد المدير التنفيذي للعمليات في صندوق "أويسس 500"؛ الشركة المتخصصة في دعم وتمويل رواد الأعمال في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا؛ عبدالمجيد شملاوي يوم أمس بأنّ الصندوق أنهى مؤخرا مفاوضات مع خمسة شركات ريادية أردنية بهدف حضانتها والاستثمار فيها لدعمها ومساعدتها على التحول إلى مشاريع انتاجية.  
وقال شملاوي في تصريحات صحافية لـ " الغد" بإنّ صندوق " اويسس 500" ومع الانتهاء من الاستثمار في الشركات الريادية الخمسة الجديدة ، فإنه سيرفع عدد الشركات التي يستثمر فيها منذ انطلاقته في السوق المحلية خلال العام 2010 الى حوالي 120 شركة ريادية؛ حيث كان يستثمر الصندوق قبل بداية المفاوضات مع هذه الشركات العشرين في حوالي 115 شركة ريادية أردنية جميعها تتخصص في مجال تقنية المعلومات.
واشار الى ان الصندوق يجري مفاوضات ومحادثات مع خمسة شركات ريادية اخرى في تقنية المعلومات أو الصناعات الابداعية بهدف الاستثمار فيها ايضا، واذا ما انهى الصندوق مفاوضاته مع هذه الشركات ايضا فانه سيرفع عدد الشركات التي يستثمر فيها الى 125 شركة.
وأكد شملاوي بان الصندوق يعمل بالتزامن على عقد وتنظيم ورشات العمل الريادية سواء في تقنية المعلومات أو الصناعات الابداعية، حيث من المقرر ان ينظم الصندوق عدة ورشات عمل ريادية للرياديين بعد رمضان.
وقال ان العمل يجري ايضا على تغيير نماذج التدريب وورشات العمل الريادية بتكثيفها وتقويتها، مع تنويع الصندوق المجالات التي يدعم فيها الرياديين وعدم اقتصارها على تقنية المعلوامت فقط، حيث فتح المجال لمسار جددي هو الصناعات الابداعية، كما انه وقع مؤخرا اتفاقية مع " الملكية الاردنية" لتشجيع الريادة في صناعة الطيران، فيما يجري الصندوق ايضا مباحثات مع بنك الاستثمار الأوروبي لمحاولة تأسيس صندوق يدعم الريادة والافكار في مجال تكنولوجيا الفضاء. 
وشركة "أويسس 500" هي شركة معنية بتسريع الأعمال للشركات الريادية الناشئة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والمحتوى الرقمي، من خلال إيجاد منصة جديدة للريادة هي الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، تتم من خلالها مساعدة الرياديين الطموحين على إطلاق شركاتهم من خلال المعسكر التدريبي الذي يوفر التوجيه الضروري لكيفية إنشاء شركة بما يشمل الأمور المالية والتسويق وإنشاء خطة عمل مناسبة وغيرها من مقومات النجاح المهمة.
كما يعمل الصندوق على توفير الاستثمار في المراحل المبكرة من عمر المشروع بما يشمل التمويل النقدي من "اويسس 500"، إضافة الى فترة حضانة وتسريع للشركات التي يتم الاستثمار فيها لمدة 100 يوم بما يشمل التدريب والتوجيه والمتابعة والإرشاد وتقديم الخدمات الاستشارية والنصح اضافة الى المكاتب، الإنترنت، الخدمات المكتبية، وغيرها.
ويعمل الصندوق على مساعدة الشركات في الحصول على استثمارات إضافية لاحقة من خلال شبكة كبيرة من المستثمرين المحليين والإقليميين والعالميين إضافة الى إمكانية الحصول على استثمارات إضافية من "اويسس 500"، كما يقدم الصندوق إمكانية الدعم والاستثمار للشركات التي تهدف الى التوسع والنمو. وتوج الصندوق مسيرته مؤخرا بإطلاق مسار جديد للصناعات الإبداعية ليتمم بها دعمه لقطاعات جديدة الى جانب قطاع تقنية المعلومات والمحتوى الرقمي.

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018