الوسطاء يأملون توقيع اتفاق سلام في جنوب السودان منتصف آب

اديس ابابا - يأمل الوسطاء الدوليون في توقيع اتفاق سلام قبل 17 اب/اغسطس لانهاء الحرب الاهلية المدمرة الدائرة منذ نهاية 2013 في جنوب السودان رغم التأجيل المتكرر سابقا، وفق مراسل وكالة فرانس برس.
ويتوقع وصول المفاوضين عن طرفي النزاع الجمعة الى اديس ابابا للاطلاع على مسودة الاتفاق على ان تعقد قمة في العاصمة الاثيوبية في الخامس من اب/اغسطس لتوقيع الاتفاق.
وقال سيوم موسيفين وسيط منظمة ايغاد لدول شرق افريقيا الخميس ان "الوساطة اقترحت اتفاقا محايدا نعتقد بصدق انه مقبول لطرفي النزاع للفترة الانتقالية".
واضاف ان مسودة اتفاق "الحكومة الانتقالية الجامعة" الذي تبناه الوسطاء الدوليون ياخذ في الاعتبار كافة المشكلة التي ادت الى اندلاع النزاع: الحوكمة وادارة الاقتصاد واجهزة الامن وتقاسم السلطة.
واخفقت كل جلسات الحوار السابقة والتي بدأت مع اندلاع النزاع وبقيت كل اتفاقات وقف اطلاق النار السبعة السابقة حبرا على ورق.
ويستعيد الاتفاق الحالي جزءا كبيرا من المقترحات السابقة التي رفضها الرئيس سلفا كير وخصمه ونائبه السابق رياك ماشار في 6 اذار/مارس مع تصحيح حول نسب تقاسم السلطة داخل المؤسسات، وفق مصدر مقرب من الملف.
وردا على سؤال حول تفاقم النزاع خلال الاشهر الماضية بينما توجه للطرفين اتهامات بارتكاب فظائع مروعة، قال سيوم موسيفين "نامل ان يكون المتنازعون قد ادركوا عواقب اعمالهم"
وانضم الى وسطاء ايغاد اخيرا خمسة بلدان عينها الاتحاد الافريقي هي الجزائر ونيجيريا وتشاد وجنوب افريقيا ورواندا التي تمثل كل منها منطقة في القارة بالاضافة الى الصين والامم المتحدة ودول الترويكا وهي الولايات المتحدة والنروج وبريطانيا.-(ا ف ب)

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018