"الإخوان" غير المرخصة تؤكد سعيها للحوار مع الحكومة لحل الأزمة

الذنيبات: قطعنا سابقا الصلة التنظيمية بإخوان مصر ومكتب الإرشاد

هديل غبّون

عمان–  أكدت جماعة الإخوان المسلمين "غير القانونية"، أن الجماعة "تضع إيجاد مخرج للأزمة بينها وبين الحكومة ضمن أولوياتها، في المرحلة الحالية"، وأنها تسعى للحوار، فيما تحفظ المراقب العام لجمعية الإخوان المسلمين المرخصة عبد المجيد الذنيبات عن التعليق على تلك الأزمة، مبينا أن الجمعية "لم تحدد شكل مشاركتها في الانتخابات النيابية المقبلة".
وجاء تأكيد "الجماعة"، وفقا للناطق الإعلامي فيها بادي الرفايعة، في تصريح لـ"الغد" أمس، وقال إن الجماعة "الآن تبحث عن إيجاد صيغة للتفاهم مع الحكومة أو "الدولة" والأطراف الرسمية المعنية فيها"، وأضاف: "نحن نرغب بالحوار ونطمح له ونؤكد عدم رغبتنا في التصعيد".
وبين الرفايعة، الذي تحفظ عن التعليق على مجريات الانتخابات الداخلية، التي أعلنت الجماعة إجراءها في السابع من نيسان "إبريل" الجاري، بالقول: "نطمح أن يكون هناك حوار لإيجاد مخرج للأزمة بين الإخوان والحكومة".
يشار إلى أن الأزمة بين الجماعة "غير المرخصة" والحكومة تصاعدت في الاسبوعين الأخيرين، على إثر إغلاق أغلب مقرات الاخوان في عمان والمحافظات، بقرارات ادارية، على اعتبار أنها مقرات لجمعية غير مرخصة.
في سياق متصل، قال مراقب عام جمعية جماعة الإخوان المسلمين الذنيبات، إن الاتصالات بين الجمعية و"إخوان مصر" مقطوعة، مؤكدا "قطع العلاقة التنظيمية معها، وكذلك مع مكتب الارشاد العالمي للاخوان".
وأشار الذنيبات، في تصريح لـ"الغد"، إلى استقالته منذ وقت سابق من مكتب الارشاد العالمي للاخوان، وقال: "إخوان مصر قطعنا صلتنا التنظيمية بهم واستقلت من مكتب الإرشاد.. لا يوجد اتصالات".
وعن توجيهه إنذارا لإخوان "مصر" بشأن دعمهم "للجماعة غير القانونية"، قال: "لم نطلب ذلك ولا يوجد اتصالات".
وفيما يتعلق بإجراء الجمعية اتصالات مع حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، سعيا لتهدئة العلاقات معها، أكد الذنيبات أيضا عدم وجود أية اتصالات، وقال "نحن ندعم الإخوان في فلسطين ونباركهم لكن لا اتصالات معهم".
إلى ذلك، تحفظ الذنيبات على التعليق على الأزمة التي تمر بها الجماعة "غير القانونية"، فيما أكد أن الجمعية لم تقرر شكل المشاركة في الانتخابات النيابية المقبلة، وأن شكل المشاركة وطريقتها بيد مجلس الشورى للجمعية.
وقال حول وجود مقترحات لشكل المشاركة باسم الجمعية، أو من خلال أطر أخرى كحزب "زمزم" (تحت التأسيس): "لم نقرر شكل المشاركة، ولا طريقتها. مجلس الشورى سيبحث في ذلك، لا يوجد أفكار مقترحة لذلك للآن".

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018