"سامسونج" تكشف النقاب عن أول مجموعة لبطاقات الذاكرة الفلاشية "UFS"

تم نشره في السبت 16 تموز / يوليو 2016. 11:00 مـساءً

عمان- كشفت “سامسونج الكترونيكس”؛ الشركة الرائدة عالمياً في تكنولوجيا الذاكرة المتطورة، النقاب عن أول بطاقة ذاكرة خارجية قابلة للإزالة تعتمد على تقنية JEDEC العالمية للتخزين الفلاشي UFS. ويمكن استخدام هذه البطاقات لحفظ الصور عالية الدقة عبر الأجهزة المحمولة مثل الكاميرات الاحترافية DSLR، كاميرات الواقع الافتراضي ثلاثية الأبعاد والكاميرات الخاصة بطائرات “درون”. وتأتي بطاقات سامسونج UFS بسعات تخزين مختلفة بما في ذلك 256، 128، 64 و32 جيجابايت، والتي من المتوقع أن تعزز من أداء سوق بطاقات تخزين الذاكرة الخارجية، للحصول على نتائج وسائط مُتعددة مُرضية بشكل أكبر.
وفي التعليق على الموضوع، قال جونغ باي لي، النائب الأول لرئيس تخطيط منتجات وهندسة تطبيقات الذاكرة في “سامسونج الكترونيكس”: “ستقوم ذاكرة UFS الجديدة من سامسونج ذات سعة تخزين 256 جيجابايت على توفير التجربة الأمثل للمستهلكين المهتمين بالعالم الرقمي، كما ستقود ريادة القطاع بإنشائها لحلول الذاكرة الأكثر تنافسية”، وأضاف لي قائلاً: “بإطلاقنا للمجموعة بطاقات UFS ذات السعة والأداء العاليين، سنعمل على تغيير نمو سوق بطاقات الذاكرة بالتركيز على الأداء وراحة المستخدم قبل أي شيء”.
وتعمل بطاقة ذاكرة سامسونج الجديدة UFS القابلة للإزالة بسعة 256 جيجابايت على تحسين تجربة المستخدم إلى حد كبير وخاصة في الألعاب ثلاثية الأبعاد عالية الدقة والأفلام ذات الدقة العالية. كما توفر أداء قراءة متسلسل أسرع بخمس مرات مقارنةً بما كان عليه الأمر مع بطاقات MicroSD التقليدية؛ حيث تُقدم البطاقة الجديدة معدل قراءة متسلسل يصل إلى 530 ميجابايت في الثانية، وتماثل هذه السرعة سرعات القراءة المتسلسلة المُقدمة من أقراص التخزين SATA SSD. ويمكن للمستخدم قراءة الملفات التي تصل أحجامها إلى 5 جيجابايت في حوالي 10 ثوان، وذلك بالمُقارنة مع بطاقات MicroSD UHS-1 التقليدية والتي تستغرق أكثر من 50 ثانية بُمعدل قراءة متسلسل يبلغ 95 ميجابايت في الثانية.

التعليق