لتفعيل مشروع "المسجد الجامع"

‘‘اوقاف المفرق‘‘ تقلص عدد مساجد خطبة الجمعة للحد من نقص الأئمة

تم نشره في الخميس 21 تموز / يوليو 2016. 12:00 صباحاً
  • أحد المساجد - (ارشيفية)

حسين الزيود

المفرق- قلصت مديرية أوقاف محافظة المفرق عدد المساجد التي تقام فيها خطبة الجمعة من 214 مسجدا إلى 200 مسجدا، تطبيقا لقرار تفعيل مشروع المسجد الجامع الذي أطلقته وزارة الأوقاف، وفق مديرها الدكتور أحمد الحراحشة.
وبين الحراحشة أن فكرة المشروع ستساهم في التخلص من نقص الائمة الشديد الذي يعاني منه 615 مسجدا تابعة للمديرية، لافتا إلى أن هناك 400 مسجد بلا إمام، فيما هناك 160 مسجدا تخلو من الموظفين والمؤذنين.
وأكد أن المديرية ماضية خلال الأيام القادمة في التوسع بتطبيق مشروع المسجد الجامعة لتشمل عددا أكبر من المساجد، مشيرا إلى أن مشروع المسجد الجامع سيعمل على تمكين المديرية من توفير الخطباء القادرين والمؤهلين عمليا على تقديم خطبة الجمعة، إضافة إلى المساهمة باجتماع وتواصل عدد أكبر من المصلين مع بعضهم وزيادة الألفة بين أفراد المجتمع، فضلا عن التغلب على بعض المشاكل والقضايا الاجتماعية التي تظهر وحلها.
وكان وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية الدكتور وائل عربيات أعلن عن البدء بتفعيل مشروع المسجد الجامع والذي يقوم على دمج المساجد التي تقام بها خطبة الجمعة بهدف الحد من العشوائية في بناء المساجد واعطاء المصلين الحق في الاستماع لخطبة جمعة قيمة مبنية على العلم والوعظ والإرشاد يلقيها علماء أجلاء موثوق بعلمهم، فيما أكد أن تفعيل المسجد الجامع لا يعني إغلاق المساجد تحت أي ظرف وإنما فقط جمع مصلي الجمعة الذين أعدادهم قليلة بمسجد معين وضمن أسس ومعايير محددة وليس بالشكل العشوائي.
وعزا الحراحشة النقص الحاصل في عدد الخطباء والأئمة في أغلب الأحيان إلى البناء العشوائي من قبل المتبرعين من دون الرجوع والتنسيق مع وزارة الأوقاف والجهات المختصة، داعيا المتبرعين ببناء المساجد إلى النظرة المستقبلية للكثافة السكانية وأخذ فكرة المسج الجامع بعين الاعتبار.
وأوضح أن مديرية أوقاف المفرق تعمل ومنذ أكثر من عام بفكرة المسجد الجامع نظرا لما تعانيه من نقص شديد في عدد الخطباء وتعدد المساجد والمصليات في مناطق المديرية، مبينا أنه تم الإيعاز إلى الخطباء والأئمة بضرورة التنويه حول فكرة مشروع المسجد الجامع .
وأشار الحراحشة إلى أنه سيتم إقامة خطبة الجمعة في المساجد التي يثبت أنها بحاجة إلى ذلك باعتبارات عدد المصلين والمسافة بين المساجد، إضافة إلى وقف الخطبة في المناطق التي يكثر فيها عدد المساجد ويقل فيها عدد المصلين، مع مراعاة المسافة بين المساجد وعدد السكان وتوفير أماكن وقوف المركبات وممرات لذوي الإعاقات.
وأكد الحراحشة أنه ولغاية الآن لم ترد لمديرية أوقاف المفرق أي شكوى أو ملاحظة من السكان تطالب بإعادة فتح خطبة الجمعة في المساجد التي تم جمعها في المسجد الجامع لخطبة الجمعة، موضحا أنه وبحال وردت شكاوى سيتم التحقق منها ودراستها. 

التعليق