أحكام يونانية على 8 عسكريين أتراك فارين

تم نشره في الخميس 21 تموز / يوليو 2016. 11:00 مـساءً

أليكساندروبولي - أصدرت محكمة يونانية امس احكاما بالسجن شهرين مع وقف التنفيذ بحق العسكريين الأتراك الثمانية الذي فروا الى اليونان بعد محاولة الانقلاب، فيما تلزم البلاد "يقظة متزايدة" حيال الاحداث الجارية في الدولة المجاورة.
وقال مسؤول في الشرطة اليونانية ان العسكريين سيبقون قيد التوقيف الى حين البت في طلب اللجوء الذي تقدموا به.
وأوقف العسكريون الثمانية وبينهم خمسة طيارين ووضعوا قيد الحبس الاحتياطي اثر هبوطهم بطريقة غير شرعية صباح السبت الماضي بمروحية في مطار الكسندروبوليس (شمال شرق اليونان) بعد ساعات على محاولة الانقلاب.
ووصل العسكريون الثمانية مكبلين ووجوههم مخبأة قرابة الساعة 8,30 ت غ أمس الى محكمة اليكساندروبوليس بمواكبة قوات ضخمة من الشرطة، قبل نصف ساعة من بدء المحاكمة.
وفرضت اجراءات امنية مشددة في قاعة المحكمة، على ما أفاد صحفي في وكالة فرانس برس. وعند دخول الموقوفين، سارع الشرطيون الى ابعاد امرأة كانت تحمل علما تركيا وتردد شعارات بالتركية.
وكان العسكريون الاتراك يحاكمون بتهمة "الدخول بصورة غير شرعية" الى البلاد، وهو جرم يعاقب بالسجن لمدة تصل الى خمس سنوات، وبعقوبة ادارية هي الطرد، وكذلك بتهمة عدم الابلاغ بـ"مسار الرحلة"، وهي مخالفة لقانون المطارات تعاقب بالسجن مدة اقصاها ستة اشهر. غير ان المحكمة لم تاخذ بهذه التهمة معتبرة ان الطائرات المدنية وحدها ملزمة بالابلاغ عن "مسار الرحلة".
وحين سألت رئيسة المحكمة الموقوف الاول وهو طيار عن الاسباب التي دفعتهم الى الفرار في حين ينفون اي مشاركة في محاولة الانقلاب، قال ان "اعتقالات جماعية كانت تطاول عسكريين بدون تمييز" ليل الجمعة، موضحا انهم شعروا بالخوف.-(ا ف ب)

التعليق