ألمانيا: طوارئ في ميونخ بعد هجوم مسلح على مركز تجاري

تم نشره في الجمعة 22 تموز / يوليو 2016. 07:07 مـساءً - آخر تعديل في الجمعة 22 تموز / يوليو 2016. 11:24 مـساءً
  • قتلى بإطلاق نار بمركز تجاري في ميونخ- (ا ف ب)
  • قتلى بإطلاق نار بمركز تجاري في ميونخ- (ا ف ب)
  • قتلى بإطلاق نار بمركز تجاري في ميونخ- (ا ف ب)
  • قتلى بإطلاق نار بمركز تجاري في ميونخ- (ا ف ب)
  • قتلى بإطلاق نار بمركز تجاري في ميونخ- (ا ف ب)
  • قتلى بإطلاق نار بمركز تجاري في ميونخ- (ا ف ب)
  • قتلى بإطلاق نار بمركز تجاري في ميونخ- (ا ف ب)
  • قتلى بإطلاق نار بمركز تجاري في ميونخ- (ا ف ب)
  • قتلى بإطلاق نار بمركز تجاري في ميونخ- (ا ف ب)
  • قتلى بإطلاق نار بمركز تجاري في ميونخ- (ا ف ب)

برلين- اعلنت الحكومة الألمانية حالة الطوارئ في مدينة ميونخ بعد هجوم على مركز تجاري في المدينة أوقع 11 قتيلا، وفق حصيلة جديدة غير نهائية، مساء الجمعة.

وأكدت شرطة ميونخ أن 11 شخصا قُتلوا جراء إطلاق النار في المركز التجاري، إضافة إلى إصابة أشخاص آخرين بجروح بالغة.

وصرح أحد مسؤولي الشرطة للصحافيين أن "ثلاثة أشخاص قاموا" بإطلاق النار لا يزالون مطاردين "في كل أنحاء مدينة ميونخ" حيث انتشرت الشرطة بكثافة. وقالت الشرطة في بيان منفصل "حتى ألان لم يتم اعتقال أي من مطلقي" النار، مؤكدة أن قوات الأمن تستخدم "كل إمكاناتها المتاحة" للعثور عليهم.

وكانت الشرطة قد قالت لوكالة فرانس برس إنها "تشتبه بعمل إرهابي"، في حين نقلت وكالة الأنباء الألمانية عن متحدث آخر باسم قوات الأمن في المكان أن "وضعا إرهابيا لا يزال قائما".

ووفق معلومات جمعتها فرانس برس، تحدث العديد من الشهود عن أشخاص ملامحهم "عربية". لكن المتحدث باسم الشرطة لم يؤكد هذه المعلومات.

وأعلنت الشرطة الألمانية أنها لا تمتلك حتى الآن دليلا على أن من قاموا بهجوم ميونخ هم من الإسلاميين المتطرفين. وقال ماركوس دا غلوريا مارتينز المتحدث باسم الشرطة في ميونخ: "من المبكر جدا الحديث عن ذلك".

وفي الوقت ذاته قالت الشرطة حالياً إنها "حالة إرهابية خطيرة". وعلق المتحدث على ذلك قائلا: "نحن ننطلق من أن الحادث هو حادث إرهابي لأن هذا الاعتقاد يمكننا من تحقيق أعلى درجة من الفعل والتأثير ونحن نفضل أن يكون لدينا قوات أكثر في الشارع عن أن يكون لدينا قوات أقل، وفي حين ثبت أن هناك خلفية أخرى غير ذلك للحادث نكون قد غطينا أسوأ الظروف الممكنة."

وقالت الشرطة الألمانية إنه لم تقع حوادث إرهابية في ميونخ سوى حادث إطلاق النار في مركز أوليمبيا التجاري. ونفت الشرطة تقارير في وسائل الإعلام الألمانية حول وقوع حادث في ميدان كارل بلاتس، المعروف باسم شتاخوس.

وأطلقت خدمات الإنقاذ بميونيخ عملية واسعة النطاق في إعقاب حادث إطلاق النار في مركز أوليمبيا التجاري. وذكر متحدث باسم دائرة الإنقاذ والإطفاء في ميونخ "لدينا كل ما هو متاح (من أدوات)". ولم يتعرض أي من أفراد طاقم الإنقاذ لإصابات حتى الآن.

من جانب آخر، دعت الحكومة الألمانية لانعقاد اجتماع أزمة في مكتب المستشارية في برلين وذلك في خضم أحداث هجوم ميونخ الإرهابي. وذكرت مصادر في مكتب المستشارية لوكالة الأنباء الألمانية أن المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في طريقها لحضور الاجتماع.

في غضون ذلك، بقي عدد غير قليل من سكان ميونخ وزوارها عالقا في المحطة الرئيسية للمدينة والتي أعلنت السكك الحديدة عن غلقها بعد توقف حركة القطارات منها وإليها. وبات مشهد طابور طويل أمام فندق مقابل المحطة غير مألوف، حيث كان العالقون يبحثون عن غرفة فارغة. ومن بين العالقين كانت مجموعة سياح يابانيين الذين تقطعت بهم السبل ولا يعرفون اين يقضون ليلتهم بعد توقف حركة القطارات في المدينة.(وكالات)

 

 

 

 

التعليق