ورشة عمل تناقش التعليمات التنفيذية لـ"مستقلة الانتخاب"

تم نشره في الاثنين 25 تموز / يوليو 2016. 12:00 صباحاً

عمان - الغد - ناقشت ورشة عمل خاصة بالأحزاب التعليمات التنفيذية الجديدة الصادرة عن الهيئة المستقلة للانتخاب وتحمل الأرقام من 6 - 10، وتخص الترشح للدائرة الانتخابية، قواعد حملات الدعاية، اعتماد مندوبي مفوضي القوائم والمرشحين، الاقتراع والفرز وجمع الأصوات، وإعلان النتائج وتنظيم الاعتراضات.
وأكد مدير عام مركز القدس عريب الرنتاوي في الورشة التي نظمها المركز أمس على أهمية اطلاع الأحزاب السياسية على التعليمات التنفيذية لأنها تفسر كل ما تحتاج إليه القوائم الحزبية من معرفة للعملية الانتخابية.
وأوضح أن المركز يعتزم تنظيم سلسلة مناظرات للقوائم الحزبية، بما يشجع الناخبين على التعرف إلى برامج الأحزاب، ودعم البرامج التي يرون أن تستجيب للأولويات الوطنية واحتياجات دوائرهم ومحافظاتهم.
بدوره، اشار مدير وحدة الدراسات في المركز حسين أبو رمان إلى أن هذه التعليمات تتضمن أحكاماً غير مسبوقة تتعلق بوضع سقف للإنفاق على الحملات الانتخابية، بالإضافة إلى وجوب أن تفتح كل قائمة مترشحة حساباً بنكياً يوثق مواردها وانفاقها.
وأوضح في عرض له الحالات التي يتم فيها رفض طلبات الترشح، والخاصة ببطلان أوراق الاقتراع، والشروط الواجب توفرها في مندوبي القوائم ودورهم في المراقبة النشطة لنزاهة العملية الانتخابية، مبينا روزنامة العمليات الانتخابية بدءاً من 20 الشهر الحالي وحتى 20 أيلول (سبتمبر) المقبل، مروراً بتواريخ الترشح والدعاية والطعون والبت القضائي بها، والمواعيد النهائية لتقديم كشوف مندوبي القوائم المترشحة والمرشحين وللانسحاب من المنافسة الانتخابية. فيما قدم د. طالب عوض الخبير في القوانين والأنظمة الانتخابية عرضاً عن الأحكام الخاصة باحتساب الفوز للقوائم والنتائج المترتبة على طريقة الباقي الأعلى "غير الرفيقة بالأحزاب والقوائم القوية لأنها تحابي "الضعيفة"، وشرح انعكاسات ذلك على العلاقة بين فئات المترشحين على المقاعد العامة وعلى حساب المقاعد المخصصة للمرأة وللمسيحيين وللشركس وللشيشان.

التعليق