اتفاقية تستهدف دعم مسيرة العمل الخيري لتكية أم علي

تم نشره في الثلاثاء 9 آب / أغسطس 2016. 11:00 مـساءً

عمان-الغد- أبرمت جامعة الشرق الاوسط امس مذكرة تعاون مع جمعية تكية أم علي للعمل التطوعي والخيري للمساهمة في ترسيخ فكرة العمل التطوعي والمشاركة في البرامج التطوعية.
ويهدف التعاون لإشراك الجامعة بالبرامج التطوعية وخدمة المجتمع التي تقدمها التكية بإنشاء لجنة من طلبة الجامعة ليكونوا سفراء لعمل الخير وتقديم المساعدات للأسر العفيفة، بالإضافة لعقد ورشات وأنشطة بهدف نشر ثقافة التطوع وترسيخ الفكرة بين الشباب.
وقال رئيس الجامعة بالوكالة الدكتور محمد الحيلة ان الجامعة تحرص على دعم العمل التطوعي وتثمن دورمؤسسات المجتمع المدني في خدمة الوطن، لا سيما التكية التي بدورها تتواصل مع الاسر العفيفة والمحتاجة والمناطق الاكثر فقرا.
من جانبه، أكد مدير عام التكية سامر بلقر على أهمية الشراكة مع المؤسسات التعليمية ودورها بخلق جيلٍ واعٍ بواقع مجتمعه ومؤمن بقدرتة على التغيير من خلال المشاركة في العديد من الفعاليات والأنشطة التطوعية الخاصة بالتكية مما يصب في خدمة المجتمع المحلي.
ووقع المذكرة عن الجامعة الدكتور الحيلة، وعن الجمعية تكية بلقر.
إلى ذلك وقعت التكية أمس اتفاقية تعاون مع الأكاديمية الملكية لفنون الطهي بهدف اشراك طلبة الأكاديمية بدعم مسيرة العمل الخيري ونشر الوعي بأهمية التطوع وتعزيزا لجهود التكية في مكافحة الفقر الغذائي.
وسيتم بموجب الاتفاقية عقد عدد من الفعاليات في الأكاديمية الملكية لدعم برامج التكية المستمرة على مدى العام، اضافة الى مشاركة طلاب من الأكاديمية ببرامج التكية التطوعية المختلفة، حيث تعكس هذه الاتفاقية سياسة المسؤولية المجتمعية التي تتبناها الأكاديمية بأهمية المساهمة في تحقيق أسس العدالة الاجتماعية من خلال المشاركة في الأنشطة الإنسانية والخيرية.

التعليق