إهداء دورة المهرجان للمخرج الراحل شاهر الحديد

‘‘عمون الشبابي المسرحي‘‘ يطلق فعالياته بعرض ‘‘عرس الدم‘‘

تم نشره في الخميس 11 آب / أغسطس 2016. 11:00 مـساءً
  • مشهد من مسرحية "عرس الدم" - (من المصدر)

 سوسن مكحل

عمان- افتتح وزير الثقافة الدكتور عادل الطويسي مساء أول من أمس  بالمركز الثقافي الملكي فعاليات مهرجان عمون المسرحي للشباب في دورته الخامسة عشرة، الذي تنظمه مديرية الفنون والمسرح (وزارة الثقافة) بالتعاون مع نقابة الفنانين الأردنيين.
وقال الطويسي في كلمته إن مهرجان عمون في دورته الحالية يوقد مصابيح الإبداع الشبابي فوق خشبة المسرح سواء على صعيد الكلمة أو الأداء، لأن المسرح كما أشار هو أبو الفنون ومن يحرس القيم ويعيد تشكيل الوجدان.
وأضاف الطويسي خلال حفل الافتتاح "هذا المهرجان يحتفي بالشبابية الأردنية ويقدمها بجمالها ومحاولاتها لاجتراح الفرح والنور، والذي تسعى وزارة الثقافة إلى دعمه بالوسائل كافة ليظل نشيطاً معافى، يحتفي كل عام بجهود الشباب نحو فضاءات مسرحية تحاكي الواقع".
وأكد الطويسي أن مهرجان عمون الشبابي يسعى إلى التغيير نحو الأفضل ويحمل أفقاً من الجمال نحو الحرية ومقاومة كل أشكال العنف والتطرف والسوداوية والفكر الظلامي، والتي باتت تؤرق حاضرنا ومستقبلنا، وتسعى إلى جر عالمنا نحو الهاوية.
واعتبر الطويسي أن مثل تظاهرة مهرجان "عمون" الشبابي هي حائط منيع ودرع وقائي لكون الشباب هم صمام الأمان الحقيقي للأوطان وفرسان "التغيير" كما وصفهم جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين، مؤكدا أن الشباب من يعوّل عليهم في البناء والازدهار بمجتمعاتهم من خلال استغلال فنونهم في الوجه الأفضل في سياق تعزيز احترام الآخر والاعتزاز بالقيم العليا وثوابت الأمة.
وبين أن الشباب يعبرون بفنونهم ومواهبهم عن ثقافة التسامح والعدل، ومقاومة كل ما يسيء إلى حضارتنا العربية والإسلامية وإلى تراث هويتنا، مؤكداً مواصلة وزارة الثقافة في الدعم الثقافي لقطاع المبدعين للشباب في مختلف الوسائل والامكانيات، وفي مختلف الحقول الإبداعية بما ينسجم مع احترام الوزارة لقدراتهم وطاقاتهم الخلاقة.
واختتم الطويسي كلمته بتوجيه الشكر لكافة القائمين على إنجاح المهرجان، وللشركاء الداعمين له، ولكل الشاب المسرحيين المشاركين، متمنيا أن يحقق هذا المهرجان أهدافه النيّرة والجمالية والفكرية. قائلا للشباب "بوركت جهودكم كما بورك بالتين والزيتون".
أما مدير المهرجان ورئيس اللجنة الاستشارية العليا للمهرجان محمد الضمور فأهدى هذه الدورة من المهرجان وبتوجيهات وزارة الثقافة إلى الفنان الأردني الراحل شاهر الحديد الذي غيبه الموت عن المشهد الفني الأردني مؤخرا.
وأضاف الضمور، أنه سعيد بحضور الجمهور الكثيف عاما تلو آخر لمهرجان "عمون" الشبابي، مشيداً بعودة الوزير الطويسي للوسط الثقافي، لكونه يحمل رؤية ثقافية مميزة وسبق أن قدم وترك بصمات باقية حتى اليوم حين كان وزيرا سابقا.
في حين أوكل نقيب الفنانين الأردنيين ساري الأسعد بعد ترحيبه بالحضور كلمته إلى الفنان الشاب الذي اعتبره يمثل كلمة فرسان المسرح علاء بشماف، والذي قال إن مهرجان عمون يفتح آمال الشباب نحو فرص التعبير عن ذواتهم ومواهبهم.
وأضاف بشماف "نحن الشباب نعطي كل ما في دواخلنا من طاقات لكسر الحواجز وليس لأجل التعلّم فقط بل لنرى أنفسنا من جديد ونجد تفسيرا لأنفسنا كبشر"، رائيا أن ممارسة المسرح بمثابة عادة ترتيب ذواتنا بشكل ايجابي مع علاقتنا بالآخر مبتعدين عن النمطية المبتذلة.
وبعيدا عن ما يحيط العالم من عنف، اعتبر بشماف أن ممارسة المسرح ليس فقط تمثيلا وإخراجا، بل يمتد إلى التحليل والتفكير والتواصل مع الآخر من خلال الدلالات والرمزيات التي تحمل المشاهد والفنان نفسه إلى مفاهيم تكريس الحب والعمق والتفاهم وضمان ديمومتها.
وتضمن حفل الافتتاح العرض المسرحي "عرس الدم" الذي أخرجه الفنان أحمد السرور عن الشاعر الإسباني "لوركا" والتي تحدث عن مضامين اجتماعية سياسية لافتة نالت رضا الحضور الذي ملأ مدرجات المسرح.
وتواصل عروض المسرحيات على المسرح الرئيسي بالمركز الثقافي الملكي حيث تعرض مسرحيّة (كان وما يزال)، فيما تُعرض على المسرح الدائري في المركز مسرحيّة (هلا تأتون؟!)، كما تُعرض مسرحيّة (لم لا) على المسرح الرئيسي، أما السبت 8/13 فتعرض مسرحيّة (ستّ شخصيات تبحث عن مؤلف).
في حين تعرض الأحد المقبل مسرحيّة (الصمت)، وتعرض على المسرح الدائري مسرحيّة (ذاكرة جسد)، أما الاثنين المقبل فيختتم المهرجان عند الثامنة مساءً في المسرح الرئيسي بتوزيع الجوائز على الفائزين، فيما تعرض على المسرح الدائري مسرحيّة (خطبة لاذعة ضد رجل جالس).
أما جوائز المهرجان لهذا الموسم والتي تقدّم من وزارة الثقافة فهي: جائزة مهرجان عمون الخامس عشر لمسرح الشباب لأفضل عمل متكامل، وأفضل إخراج، وأفضل ممثل، وأفضل ممثلة، وأفضل ممثل واعد، وأفضل ممثلة واعدة، وهي التي كما قال وزير الثقافة الدكتور عادل الطويسي تشكل دعما للشباب.
في حين تضم لجنة التحكيم كلا من الدكتور محمد خير الرفاعي والدكتور يحيى البشتاوي والفنانة سهير فهد والفنان محمد بني هاني والفنان خالد الغويري.

التعليق