الحكومة تدرس إشراك القطاع الخاص بتشغيل وصيانة شبكة الألياف الضوئية

تم نشره في الأربعاء 17 آب / أغسطس 2016. 12:00 صباحاً
  • كابلات ألياف ضوئية - (الغد)

ابراهيم المبيضين

عمان - كشفت وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مجد شويكة يوم أول من أمس أن الحكومة من خلال وزارة الاتصالات تدرس حالياً موضوع اشراك القطاع الخاص (شركات الاتصالات والإنترنت في المملكة)  في تشغيل وصيانة شبكة الألياف الضوئية المشروع الذي تمضي الوزارة في تنفيذه لربط المؤسسات الحكومية والصحية والمدارس. 
وقالت الوزيرة في لقاء صحفي إن الموضوع ما يزال قيد الدراسة من قبل الوزارة التي قدمت قبل أكثر من أسبوع عرضا شاملا للمشروع - واهدافه ومراحله وانجازاته - على شركات القطاع الخاص والمشغلين العاملين في سوق الاتصالات والإنترنت باعتباره فرصة استثمارية للشركات في مجال تشغيل وصيانة الشبكة التي من المتوقع انتهاء من كل مراحلها في محافظات : الشمال والوسط والجنوب نهاية العام 2019.
وتوقعت شويكة في ردها على اسئلة لـ " الغد" ان يكون هناك تصور لنموذج العمل والفرص الاستثمارية المتاحة من خلال هذا المشروع الوطني الضخم الذي يهدف في خطوطه العامة إلى ربط 3600 مؤسسة حكومية ومدرسة ومؤسسة صحية خلال فترة تتراوح من شهرين إلى ثلاثة أشهر، أي مع نهاية العام الحالي على ابعد تقدير. 
واوضحت الوزيرة أن الوزارة تقوم من خلال وحدة الشراكة بين القطاعين العام والخاص التابعة لوزارة المالية بتحضير لعطاء لتعيين شركة استشارية متخصصة لاعداد دراسة استشارية تهدف إلى بيان الفرص الاستثمارية وتقديم نماذج أعمال (Business Models)
وأنماط تشغيلية (Operational Models) من خلال الشراكات الاستراتيجية.
ويهدف البرنامج إلى ربط حوالي  3600 مؤسسة تعليمية والتي تشمل مدارس حكومية وكليات مجتمع ومحطات معرفة ومراكز مصادر تعلم، ولتعظيم الاستفادة من هذه الشبكة في خدمة الجهود الوطنية لتطوير وتحديث القطاع العام، فقد تم توسيع نطاق المشروع ليشمل ربط الجهات الحكومية ودعم إنشاء الشبكة الحكومية الآمنة وربط الجهات الصحية  حيث تم ربط 968 موقعا حتى تاريخه وتم تقسيم المشاريع المتبقية بحسب الاقاليم.
واستعرضت الوزيرة مراحل مشروع شبكة الألياف الضوئية الذي يشمل ثلاثة اقسام مبينة ان أول قسم يشمل مشاريع اقليم الشمال ويهدف إلى ربط 664 موقعا في مناطق الشمال إربد، عجلون، جرش، المفرق : (543 مدرسة و 92 جهة حكومية و29 جهة صحية)، حيث يبدأ الحفر في هذه المرحلة بداية شهر ايلول (سبتمبر) المقبل.
وقالت إن القسم الثاني يشمل مشاريع اقليم الجنوب ويهدف إلى ربط 846 موقعا في مناطق الجنوب الكرك، الطفيلة، معان ( 552 مدرسة و261 جهة حكومية  و33 جهة صحية) حيث بدأ الحفر في هذا المشروع العام الماضي وبلغت نسبة الإنجاز فيه 34 %.
واشارت إلى أن القسم الثالث يشمل مشاريع اقليم الوسط : ويهدف إلى ربط 723 موقعا في مناطق الوسط عمان والزرقاء والبلقاء ومادبا ( 543 مدرسة و 136 جهة حكومية و  44 جهة صحية)، حيث من المخطط ان يمول هذا القسم من المشروع من المنحة الخليجية " صندوق التنمية السعودي". 
وأكدت الوزيرة على أهمية مشروع شبكة الألياف الضوئية باهدافه الرئيسية التي تتضمن  المساهمة في تطوير نظام التعليم الأردني من خلال العمل على التشجيع والمساهمة في زيادة استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لأغراض التعليم في الجامعات والمدارس وكليات المجتمع ومراكز التعلم في كافة أنحاء المملكة من خلال شبكة ألياف ضوئية ذات سرعة عالية.
والمساهمة في تطوير النظام الاجتماعي الأردني من خلال العمل على دعم محطات المعرفة في مجال تكنولوجيا المعلومات
والاتصالات في تطوير المجتمعات المحلية من خلال الوصول إلى البرامج التطبيقية والإنترنت والعمل على تعزيز استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في جميع أنحاء المملكة من خلال التأسيس لخدمات جديدة.
 كما اشارت إلى أهمية المشروع في المساهمة في تطوير النظام الصحي الأردني: من خلال ربط المستشفيات والمراكز الصحية بنظام الحوسبة حكيم للإجراءات الإلكترونية لرفع كفاءة تطبيق النظام الصحي.
وأكدت أهميته في تحسين الخدمات الحكومية من خلال الحكومة الإلكترونية وذلك من خلال الدعم لإنشاء الشبكة الحكومية الآمنة من خلال تأمين ربط بشبكة ألياف ضوئية ذات سرعة عالية بحيث تساعد على تقديم خدمة أفضل للمواطن والحكومة وربط المؤسسات الحكومية لتتكامل انظمتها وتوفير نافذه واحدة للمواطن والمستثمر للحصول على الخدمات الحكومية وربط الدوائر الحكومية في المحافظات مع المراكز في العاصمة وتوفير البنية التحتية للتجارة الإلكترونية والتوقيع الإلكتروني.

التعليق