8 قوائم بـ"إربد الأولى" وتوقع انتهاء مرحلة الفتور الانتخابي

تم نشره في الثلاثاء 16 آب / أغسطس 2016. 11:00 مـساءً
  • مترشحون ينتظرون دورهم للتسجيل رسميا للانتخابات النيابية في أحد مراكز التسجيل بإربد أمس - (الغد)

أحمد التميمي

إربد - سجلت 8 قوائم انتخابية في دائرة إربد الأولى التي تضم لواءي (القصبة والوسطية) رسميا في دائرة الانتخاب، وفق رئيس اللجنة علي الدويري.
وتباينت أعداد المترشحين في القوائم بين 4 إلى 7 مترشحين، حيث سجلت 5 قوائم أسماء مترشحيها بالكامل وبعدد 6 مقاعد، بالإضافة إلى مقعد الكوتا النسائية، فيما سجلت قائمتان لحزب جبهة العمل الاسلامي وقائمة اخرى 5 مترشحين فقط.
وقال الدويري إنه يحق للقائمة خلال فترة التسجيل إضافة إلى مترشح آخر لحين اكتمال القائمة، لافتا الى ان عملية التسجيل اتسمت بالهدوء ولا يوجد اي اعاقات تذكر باستثناء بعض القوائم التي لم تحضر بعض الاوراق المطلوبة وتم احضارها وتسجيلها.
وحسب مراقبين للعملية الانتخابية في هذه الدائرة فإن عدد القوائم المتوقع تسجيلها خلال الأيام المقبلة ستصل إلى 12 قائمة تتنافس على 6 مقاعد خصصت لهذه الدائرة، بالإضافة الى مقعد الكوتا النسائية، متوقعين حدوث انسحابات ما بين المترشحين خلال الأيام المقبلة.
وأكدوا ان الحراك الانتخابي مايزال يتسم بالهدوء بانتظار تحركات المترشحين الى المواطنين، وخصوصا أن بعض الكتل انهت استكمال مترشيحها أمس، مشيرين الى ان اعلان القوائم وأسمائها سيزيد من الحراك الانتخابي في الايام المقبلة.
واللافت في القوائم التي اعلن عن تسجيلها وجود اكثر من مترشح من نفس العشيرة، اضافة الى وجود نقص في استكمال القوائم، الأمر الذي سيؤثر على حصد الاصوات حتى تتمكن القائمة من المنافسة مع القوائم الاخرى التي تضم نوابا سابقين وآخرين لهم باع طويل في العمل العام وآخرين لهم ثقل عشائري.
ويقول مدير مركز بلا قيود للدراسات البرلمانية والسياسية بشار قبلان إن القراءة الاولية في القوائم الانتخابية المترشحة عن الدائرة الانتخابية الاولى (قصبة إربد والوسطية) تشير الى ان هناك قائمة تضم نائبا سابقا واجهت العديد من الصعاب خلال مرحلة التشكيل، ما يميز هذه القائمة انها عشائرية بامتياز، ولا يوجد بين مترشحيها اي شخص يمثل احزابا سياسية، حيث اعلن عن تشكيلها في اللحظات الاخيرة قبل يوم من عملية التسجيل.
وأشار الى ان قائمة "البناء" التابعة لحزب جبهة العمل الاسلامي تضم العديد من الاسماء التي لها حضور مما يميز هذه القائمة انها ذات فكر مشترك تعتبر من أكثر القوائم تنظيما ومعرفة بالشأن الانتخابي، ولديها الخبرات والقيادات المختصة بإدارة العملية الانتخابية بكل كفاءة.
وأضاف أن القائمة قامت بتسجيل 5 مرشحين في اليوم الأول وتركت الباب لإجراء التكتيك المناسب لإضافة من تراه مناسبا بعد دراسة الأسماء في القوائم الانتخابية الاخرى.
وأشار إلى أن هناك قائمة اخرى وهي القائمة الثانية المنضوية تحت حزب جبهة العمل الاسلامي وتضم أشخاصا قريبين لفكر الإخوان وبالذات من نقابة المعلمين، حيث تحرص جماعة الاخوان على تعزيز دورها في النقابة واستثمارها لصالح مترشحين، وكالتزام مع فكر الاخوان أبقت القائمة مقعدين شاغرين لإجراء التعديلات اللازمة.
وفيما يتعلق بالقوائم الأخرى قال القبلان إن العنصر الاساس في بعضها وجود مترشح قوي يعتمد بشكل كبير على ثقله العشائري خاصة من حاز على إجماع عشيرته وليس له منافس آخر.
ولفت القبلان إلى أن قوائم اخرى ترتكز على وجود اشخاص لهم حضور في الشارع الإربداوي، متوقعا ان يكون لها نصيب كبير في حصد أصوات قد تؤهلها للمنافسة على مقعد نيابي.
وقال إن هناك قائمة ليس لديها ثقل عشائري أو حضور لافت وتسعى جاهدة إلى كسب ثقة الناخبين وتغيير الوجوه في مجلس النواب المقبل، فيما تسعى قائمة اخرى للمنافسة بين القوائم من خلال تشكيلة تضم نوابا سابقين وأشخاصا لهم باع طويل في العمل العام.
والقوائم التي سجلت بشكل رسمي هي:
قائمة "العدالة"، وتضم، احمد ابو غيدا، أسامه الجمل، النائب الاسبق زيد شقيرات، النائب السابق عبدالمنعم عودات،  قاسم طعامنه، النائب السابق محمود مهيدات، مهى غرايبة.
قائمة "الأقصى" وتضم (النائب الأسبق يونس الجمرة، عبدالكريم أبو الهيجاء، محمود الطيطي، سعيد العجاوي، أحمد سرحان شتات، حاتم حمايدة وخلود أبو حسنة).
قائمة "الميزان" وتضم (النائب الأسبق الدكتور محمد الزناتي، ياسين الشناق، راشد الشوحة، زهير سعيدين، خالد الشلول، بشير الغزاوي والدكتورة ثروت الحيلواني).
قائمة "شباب وطن" وتضم (منتصر سامح ردايدة، خضر بني هاني، اياد الغزاوي، محمد جمال الرجال، رامي مهيدات، عصام العمري وحنان العوادين عن الكوتا النسائية).
قائمة "البناء" لحزب جبهة العمل الإسلامي الاولى وتضم (النائب الاسبق الدكتور علي العتوم، الدكتور أحمد الشناق، ابراهيم المنسي ، خلدون الدلايكه وخولة ابو الرب).
قائمة "العهد" لحزب جبهة العمل الاسلامي وتضم (علي الشطناوي، رامي ملحم، شاهر قبلان، محمد عطوه ابو فرحان ولبنى البطاينة).
قائمة "الاتحاد" وتضم النائب السابق محمد خالد الردايدة، جهاد الوديان، الدكتورة رقية المعابرة، نايف قاسم، المهندس محمود الصبابحة، المهندس محمد الهزايمة وعبدالله البطاينة.
قائمة "الزيتونة" وتضم الدكتور إبراهيم بني هاني، مازن الجسيراوي، رضوان السويطي، موفق مرعي السيلاوي وهناء بطاينة.

التعليق