تجدد قصف الجيش السوري لمواقع الأكراد في الحسكة

تم نشره في الجمعة 19 آب / أغسطس 2016. 02:48 مـساءً
  • آثار قصف على الحسكة (أرشيفية)

الغد- جددت القوات الحكومية السورية، الجمعة، قصفها بقذائف الهاون والمدفعية، على مناطق سيطرة القوات الكردية داخل محافظة الحسكة شمال شرقي سورية، حسبما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وتزامن القصف مع اشتباكات متفاوتة الحدة وسط الحسكة والقسم الجنوبي منها، بين قوات الأمن الداخلي الكردي "الأسايش" ووحدات حماية الشعب الكردي من جهة، وقوات الدفاع الوطني والمسلحين الموالين للنظام السوري من جهة أخرى.

وقالت المصادر إن قذيفة سقطت على منطقة قرب مكتب العلاقات العامة لـ "قوات سورية الديمقراطية" بمنطقة المشيرفة في شمال المدينة، وسط تحليق مكثف للطائرات الحربية.

وارتفع عدد القتلى جراء الغارات التي شنتها الطائرات السورية إلى 16 شخصا، بينهم 6 أطفال ونساء، فيما لايزال عشرات الجرحى يتلقون العلاج، بعضهم في حالة خطرة.

كما ارتفع إلى 5 عدد قوات الدفاع الوطني والمسلحين الموالين للنظام الذين قتلوا في هذه الاشتباكات، بالإضافة إلى 4 مقاتلين من القوات الكردية.

  وفي الرقة، رصد نشطاء "المرصد السوري لحقوق الإنسان" وصول أكثر من 50 من عوائل مسلحي وقيادات داعش، وآخرين من مدينة الباب وبلدة جرابلس في ريف حلب الشمالي الشرقي، وذلك عقب تمكن قوات سوريا الديمقراطية من السيطرة على مدينة منبج.

وذكر ناشطون أن انفجارا دوى عند منتصف الليل ناتج عن استهداف طائرة دون طيار لأحد قياديي داعش في الرقة، دون معلومات عن مصير القيادي المستهدف إلى الآن.

وفي إدلب، قصفت طائرات حربية مناطق في بلدة أرمناز بريف ادلب الشمالي، دون أنباء عن خسائر بشرية.

كما جددت طائرات حربية قصفها لمنطقة مخيم قرب قرية تل الشيح بريف إدلب الجنوبي الشرقي.(سكاي نيوز عربية)

 

التعليق