حماد يؤكد دعم الأردن لإحلال السلام باليمن

بحث سبل تسهيل منح تأشيرات دخول اليمنيين للمملكة لغايات العلاج والتعليم والسياحة

تم نشره في الاثنين 22 آب / أغسطس 2016. 11:00 مـساءً
  • وزير الداخلية سلامة حماد (الثاني من اليمين) لدى لقائه نظيره اليمني اللواء الركن حسين عرب بالوزارة أمس-(بترا)

عمان - أكد وزير الداخلية سلامة حماد دعم الأردن بقيادته الهاشمية الحكيمة لجميع الجهود الرامية الى احلال الامن والاستقرار في اليمن.
جاء ذلك لدى لقاء حماد أمس نظيره اليمني ونائب رئيس الوزراء اللواء الركن حسين عرب، بحضور مديري الدفاع المدني الفريق الركن طلال الكوفحي والأمن العام اللواء عاطف السعودي والدرك اللواء الركن حسين الحواتمة.
وبحث الطرفان خلال اللقاء عددا من المواضيع المتعلقة بتطوير آفاق التعاون بين البلدين في المجالات الأمنية والشرطية، وسبل تسهيل منح تأشيرات دخول اليمنيين إلى المملكة لغايات العلاج والتعليم والسياحة، اضافة الى تفعيل الاتفاقيات الامنية بين البلدين على كافة الصعد والاستفادة من الخبرات الاردنية في بناء الاجهزة الامنية اليمنية.
وشدد حماد على حرص الاردن على تطوير علاقاته مع الدول العربية، نظرا لما يمر به العالم العربي من تغييرات وتطورات، تستدعي تكثيف الجهود لرص الصف العربي، وتوحيد الرؤى لمواجهة القلاقل والاضطرابات التي تعصف بالعديد من دول المنطقة، وبما يخدم مصالح شعوبها.
من جانبه، أكد عرب أن العلاقات بين البلدين نابعة من التفاهم الكبير حول مختلف التحديات والموضوعات ذات الاهتمام المشترك الى جانب المواقف الصادقة التي تغذي هذه العلاقات باستمرار والتي تشكل قاعدة متينة لجميع أشكال التعاون بين الأردن واليمن.
وطالب بتسهيل بعض الإجرءات المتعلقة بمنح التأشيرات لليمنيين وتفعيل الاتفاقيات الامنية الموقعة بين البلدين، واقامة قناة للتواصل المباشر بين وزارتي الداخلية في كلا البلدين.
وأكد حماد استعداد وزارته واجهزتها الامنية "لمساعدة الأشقاء اليمنيين منذ تخطيهم المعابر والمنافذ الحدودية الاردنية وتقديم التسهيلات اللازمة لهم وتذليل اي صعوبات قد تواجههم اثناء اقامتهم على أراضي المملكة، اضافة الى تطوير آفاق التعاون الثنائي بين البلدين في المجالات ذات الاهتمام المشترك".
واصطحب حماد نظيره اليمني في زيارة إلى المركز الدولي لتدريب الشرطة في مدينة الملك عبد الله الثاني التدريبية.
وأكد وزير الداخلية اليمني ان هذه الزيارة ستسهم في تعزيز التعاون والتنسيق بين البلدين الشقيقين وخاصة في المجال الشرطي والامني.
بدوره، أكد حماد استعداد الوزارة واجهزتها الامنية للتعاون مع الاشقاء اليمنيين في المجال التدريبي الامني بما في ذلك عقد دورات تدريبية وتأهيلية وبما يتوافق مع الاتفاقيات الموقعة او المستقبلية ان تطلب الأمر وضمن اسس محددة وواضحة.
بدوره، قال مدير الأمن العام اللواء عاطف السعودي "إننا ومنذ تأسيس المركز الدولي لتدريب الشرطة ساعدنا العديد من الدول الشقيقة والصديقة في إعداد وتأهيل القدرات البشرية الشرطية لديهم من خلال برامج شرطية متخصصة تلائم واجباتهم وتعزز من ثقتهم بأنفسهم وتسلحهم بالعلم والمعرفة الشرطية الحديثة. -(بترا)

التعليق