"الشارقة للكتاب" يستعد للدورة 35 و"جائزة اتصالات" تستقبل الطلبات حتى نهاية الشهر

تم نشره في الأربعاء 24 آب / أغسطس 2016. 11:00 مـساءً

الشارقة - الغد - أعلنت هيئة الشارقة للكتاب أن الدورة الخامسة والثلاثين من معرض الشارقة الدولي للكتاب، ستقام خلال الفترة من الثاني وحتى الثاني عشر من تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل، في مركز إكسبو الشارقة، في احتفالية كبيرة تتماشى مع مرور 35 عاماً على انطلاقة المعرض، ومع الاحتفاء بـ2016 عاماً للقراءة في دولة الإمارات العربية المتحدة.
وتحول معرض الشارقة الدولي للكتاب منذ افتتاح دورته الأولى في كانون الثاني (يناير) 1982، إلى ملتقى ثقافي كبير، يجمع القراء بالمؤلفين والمفكرين والناشرين والإعلاميين، ويقدم مجموعة كبيرة من الفعاليات المتنوعة التي تخاطب مختلف شرائح المجتمع، وتشبع شغفهم بالكلمة المقروءة، ويلتقي فيه أفراد العائلة على حب الكتاب.
وقال أحمد بن ركاض العامري، رئيس هيئة الشارقة للكتاب، إن معرض الشارقة الدولي للكتاب يطمح في أن تصبح القراءة وسيلة لبناء الإنسان ثقافياً ومعرفياً وحضارياً، وأن تظل الشارقة منارة للثقافة العربية والعالمية، الجادة والراسخة، وقد نجح في الوصول إلى هذه الغاية على مدار الدورات الأربع والثلاثين الماضية.
وأكد العامري أن هيئة الشارقة للكتاب تفتخر بأن يكون معرض الشارقة الدولي للكتاب واحداً من  أهم ثلاث معارض للكتاب على مستوى العالم، مشيراً إلى أن هذه المكانة الرفيعة دليل على ريادة إمارة الشارقة ودولة الإمارات العربية المتحدة في الشأن الثقافي الذي بات أحد مصادر تبوأ الدولة مكانة مميزة بين الأمم الأكثر نجاحاً في العالم.
وعلى مدار ثلاثة عقود ونصف، أصبح معرض الشارقة الدولي للكتاب من أبرز الفعاليات الداعمة للسياحة الثقافية، محلياً وعربياً ودولياً، حيث بات جمهور القراء والمثقفين ينتظر المعرض من عام إلى آخر، وكثير منهم يزور إمارة الشارقة ودولة الإمارات حصرا خلال المعرض المتواصل على مدار 11 يوما، لاقتناء الكتب، والالتقاء مع نجومهم المفضلين من الكُتّاب والمشاهير، والمشاركة في عدد كبير من العروض والنشاطات الممتعة والمفيدة.
وستكون الدورة المقبلة من المعرض من أهم دوراته في العقد الأخير، نظراً لتزامنها مع الذكرى الخامسة والثلاثين لانطلاقته، وكذلك لكونها تأتي في العام الذي تحتفل به دولة الإمارات العربية المتحدة بـ2016 عاماً للقراءة، وسيقام المعرض بعد يومين فقط من انتهاء الاحتفاء بشهر القراءة في تشرين الأول (أكتوبر) المقبل، ليواصل مسيرته في إثراء محبي المعرفة بجديد الكتب والإصدارات المتنوعة.
من جهة أخرى، دعت جائزة اتصالات لكتاب الطفل، التي ينظمها المجلس الإماراتي لكتب اليافعين وترعاهاشركة الإمارات للاتصالات "اتصالات"، ناشري ومؤلفي ورسامي كتب الأطفال واليافعين الصادرة باللغة العربية، الراغبين بالمشاركة في دورتها الثامنة، إلى الإسراع بتقديم طلباتهم قبل انتهاء موعد التسجيل في 31 آب (أغسطس) الحالي.
وتسهم جائزة اتصالات لكتاب الطفل في إطار الجهود التي يبذلها المجلس الإماراتي لكتب اليافعين و"اتصالات"، بتحفيز صناعة كتاب الطفل في العالم العربي، وتشجيع الناشرين والمؤلفين والرسامين للمساهمة في تقديم كتاب راقٍبتصميمه وإخراجه، ومتميز في لغته ونصه ورسوماته التي تزين صفحاته، ليشكل حافزاً للطفل للتحليق بعيداً في فضاء المعرفة والثقافة.
وقالت مروة العقروبي، رئيس مجلس إدارة المجلس الإماراتي لكتب اليافعين "نجدد دعوتنا لجميع المؤلفين والناشرين والرسامين من الدول العربية كافة، للمشاركة في الدورة الثامنة من جائزة اتصالات لكتاب الطفل، قبل إغلاق  أبواب التسجيل لهذه الدورة، وذلك لخوض غمار تجربة مميزة في صناعة الكتاب، والمنافسة لحصد المراتب الأولى على مستوى العالم العربي، ليسجل ذلك في مسيرتهم الأدبية، ويكون مفتاح النجاح في عالم كتب الأطفال واليافعين".
ولفتت العقروبي إلى ضرورة مراعاة معايير وشروط الجائزة، وألا يكون الكتاب قد سبق له الفوز بجائزة محلية أو عربية أو عالمية، وأن يكون عملاً أصيلاً، إذ تُستبعد الأعمال المترجمة والمقتبسة، فضلاً عن ضرورة مراعاة أن الجائزة تشمل كتب الأطفال الخاصة بالفئة العمرية منذ الولادة وحتى 12 عاماً، وكتب اليافعين المخصصة للفئة العمرية بين 13 - 18 عاماً. وسيتم الإعلان عن الفائزين فيها خلال حفل افتتاح الدورة 35 من معرض الشارقة الدولي للكتاب في الثاني من تشرين الثاني (نوفمبر).
وتشهد الجائزة في نسختها الثامنة، إقبالاً من قبل المؤلفين والناشرين والرسامين، وتباشر لجنة القراءة والفرز منذ مطلع تموز (يوليو) الماضي عملها في فرز المشاركات، والتي تخضع لعملية مراجعة وتقييم دقيقة، للوصول إلى أفضل الأعمال، والمساهمة في توفير محتوى ثقافي وأدبي متميز يرتقي بفكر ومستقبل الأطفال واليافعين.
ويمكن إرسال المشاركات عبر البريد السريع وذلك على العنوان التالي: المجلس الإماراتي لكتب اليافعين -القصباء - مبنى D - الطابق الأول، ص.ب 1421- الشارقة - الإمارات العربية المتحدة، كما يمكن تقديم طلبات المشاركة إلكترونياً من خلال الموقع الخاص بالجائزة: www.etisalataward.ae.
وكانت جائزة اتصالات لكتاب الطفل انطلقت في العام 2009، بمبادرة من الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، المؤسس والرئيس الفخري للمجلس الإماراتي لكتب اليافعين، بهدف تعزيز ثقافة القراءة، وغرس حب الكتاب العربي في نفوس الأطفال من خلال تكريم الإنتاجات الإبداعية لأفضل المؤلفين، والرسامين، والناشرين في مجال صناعة كتب الأطفال، وتشجيع إصدار أعداد متزايدة من كتب الأطفال العربية العالية الجودة، نصاً وتصميماً وإخراجاً.

التعليق