إطلاق سراح مؤقت لمشتبه إيرلندي في قضية بيع تذاكر "ريو 2016"

تم نشره في الأحد 28 آب / أغسطس 2016. 11:00 مـساءً

ريو دي جانيرو- أطلقت السلطات البرازيلية بشكل مؤقث سراح رجل اعمال ايرلندي متهم ببيع تذاكر دخول ألعاب اولمبياد ريو دي جانيرو الذي اقيم من 5 إلى 21 آب (أغسطس) الحالي بطريقة غير شرعية، وفق ما ذكره محاميه أول من أمس.
وأودع كيفن مالون خلف القضبان في 5 آب (اغسطس) الحالي، علما بأنه يشغل منصب مدير رفيع المستوى في شركة “تي أتش جي” الانجليزية المتخصصة بتنظيم الاحداث الرياضية، والتي منحت حق بيع تذاكر ألعاب لندن 2012 وسوتشي 2014 الأولمبيتين.
وذكر تياغو اندرادي أحد محامي الدفاع عن مالون أنه تم اخلاء سبيل موكله مساء السبت، وذلك في رسالة عبر البريد الالكتروني الى وكالة فرانس برس جاء فيها “تم الإفراج عنه للتو”.
وراى أندرادي في معرض حديثه ان موكله لن يتاثر بالقضية المرفوعة ضد مواطنه باتريك هيكي الذي يعد وفق السلطات المحلية العقل المدبر لهذه الشبكة.
وسبق للشرطة البرازيلية أن اعلنت في وقت سابق امتلاكها ادلة دامغة تؤكد تواجد شبكة دولية لبيع التذاكر بطريقة غير قانونية، وتدين هيكي (71 عاما) الذي يراس اللجنة الأولمبية الايرلندية.
وذكر محقق الشرطة ريكاردو باربوزا في مؤتمر صحفي في ريو الثلاثاء الماضي “تحليل الدلائل بما فيها رسائل البريد الالكتروني يؤكد ان رئيس اللجنة الأولمبية الايرلندية باتريك هيكي، كان على تواصل مستمر مع ماركوس إيفانس الذي يراس شركة “تي أتش جي”.
وألقي القبض في 15 آب (أغسطس) الحالي على هيكي، في فندق ينزل فيه كبار مسؤولي اللجنة الأولمبية الدولية في ضواحي بارا دا تيجوكا الكامنة على مقربة من المنشآت الأولمبية، وقد أصيب بوعكة غداة توقيفه ما استدعى نقله إلى المستشفى.
ويعتبر هيكي (71 عاما) بين القيادات العليا داخل اللجنة الأولمبية الدولية، فهو رئيس اللجنة الأولمبية الايرلندية وعضو في اللجنة الأولمبية الدولية، ورئيس اللجنة الاولمبية الاوروبية، ونائب رئيس اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية “انوك” الذي يرأسه الشيخ الكويتي احمد الفهد الصباح، وهو اعلن استقاله مؤقتا من هذه المناصب حتى حل هذه المسألة بشكل كامل.
وصدرت أيضا مذكرات اعتقال بحق سبعة أشخاص آخرين من بينهم رجل الأعمال البريطاني ماركوس ايفانس مالك نادي ايبسويتش الانجليزي لكرة القدم.
وأكدت الشرطة البرازيلية أنها صادرت 781 تذكرة فاق سعرها قيمتها الأساسية بأشواط، ومعظمها يعود لاحداث مهمة كحفل افتتاح الالعاب الاولمبية، فيما كان يحمل بعضها علامة اللجنة الاولمبية الايرلندية، حيث بيعت تذاكر حفل الافتتاح بـ8 آلاف دولار (7200 يورو)، في حين ان الثمن الرسمي لاغلى تذكرة خاصة بالحفل هو 1300 دولار (1200 يورو). - (أ ف ب)

التعليق