ندوة حوارية للتعريف بالعملية الانتخابية وآليات الاقتراع بالزرقاء

تم نشره في الأحد 28 آب / أغسطس 2016. 11:00 مـساءً

الزرقاء- الغد- نظم مركز المحترفون الدولي للدراسات والابحاث بالتعاون مع بلدية الزرقاء الكبرى وبالتنسيق مع الهيئة المستقلة للانتخاب ندوة حوارية للتعريف بالعملية الانتخابية وآليات الاقتراع والفرز واحتساب النتائج النهائية والحملات الدعائية للانتخابات.
وقال ممثل الهيئة المستقلة سعد العشوش ان التشريعات تنص على ان الوثيقة المعتمدة يوم الاقتراع هي البطاقة الشخصية فقط، ويجب ان تكون سارية المفعول وغير منتهية الصلاحية، مبينا أن تسير ضمن خطوات قانونية ومدد منصوص عليها في قانون الانتخاب منذ صدور الامر الملكي السامي بتوجيه الهيئة لاجراء انتخابات نيابية.
وعرض الخطوات والاستراتيجية الوطنية المبنية على القانون والأنظمة والتعليمات التي تضمن نزاهة الانتخابات وحياديتها أمام الحضور.
وأكد على أن الهيئة وضعت نظاما يمنع أي محاولة للعبث بالانتخابات بطريقة رسمية أو غير رسمية فضلا عن اعتماد معايير تضمن نزاهة الانتخابات وشفافيتها، مطالبا المواطنين العمل على مساعدة الهيئة في انجاح العملية الانتخابية كونها تقوم على التكامل والتشارك خاصة فيما يتعلق بآلية الاقتراع من اعتماد ورقة اقتراع تشمل 18علامة أمنية تمنع تزوير الورقة واستخدام الحبر اضافة إلى آلية الفرز التي ستتبعها الهيئة في جميع مراكز الاقتراع بالمملكة وأمام كل من يحضر من مرشحين ومن ينوب عنهم ومراقبين وممثلين لوسائل الإعلام.
من جهته، قال مدير الدائرة القانونية ووزارة الشؤون السياسية والبرلمانية المستشار الدكتور علي الخوالدة ان قانون الانتخاب مبني على نظام القائمة النسبية المفتوحة وهو مطبق في نحو 72دولة بالعالم لغايات منع اقصاء أي طرف وللحد من هدر الاصوات فضلا عن انه نظام عادل لا يسمح لاحد بالانفراد على حساب التيارات الاخرى.
واضاف الى ان القانون بصيغته الحالية يسهم في تحقيق التحالفات على أسس حزبية سياسية وبرامجية في ظل اعتماد نظام القائمة النسبية المفتوحة، فضلا عن انه انهى الصوت الواحد وفي ظل اتساع الدائرة الانتخابية بعد ان كانت ضيقة ومحصورة بمساحة جغرافية ضيقة.

التعليق